بعد تسجيله أدنى مستوى فى 2018.. هل أصبح الوقت مناسبا لشراء الذهب فى مصر؟
بعد تسجيله أدنى مستوى فى 2018.. هل أصبح الوقت مناسبا لشراء الذهب فى مصر؟

كتب ــ إسلام سعيد

بعد أن سجل الـــــذ هـــــــب أدنى مستوى له خلال سَـــنَــــــة 2018 فى "مصر"، نتيجة استمرار التقهقــر العالمى لسعر الأوقية لتقترب من أقل اسعـــــار لها فى 7 أشهر، يتساءل الكل هل أصبح الوقت مناسبا لشراء المعدن النفيس فى "مصر"؟.

هبوط الـــــذ هـــــــب يحفز على الشراء
يرى مهدى عبــــدالفتــــــاح عضو شعبة الصاغة فى الغرفة التجارية، أن هبوط الـــــذ هـــــــب إلى هذا الحد فى "مصر" قد يكون محفزا على الشراء خلال الفترة الحالية، بعد فترة ركود كبيرة خلال الستة أشهر المنصرمــة، نتيجة تحقيق الأسعار ارتفاعات كبيرة.

ويضيف عبد الفتاج، " أن الـــــذ هـــــــب في هذه الاونة فى وضع مناسب جدا للشراء لكن المسألة تتعلق فى الأساس بالحالة الاقتصادية الشخصية لكل مواطن"، مشيرا إلى أن زِيَــــادَةُ عدد الزيجات فى فترة الصيف يمكن أن يؤدى إلى تحقيق رواج فى السوق.

الـــــذ هـــــــب فى أدنى مستوى له فى 7 أشهر
حيث اوضــح من نـاحيته، حَكَى إيهاب واصف عضو شعبة المعادن الثمينة، إن الـــــذ هـــــــب في أدنى مستوي له في 7 أشهر، ومحليا سنجد أن المعدن النفيس يسجل في هذه الاونة أقل نقطة سعرية له في 2018 بسوق الصاغة المصرى وهى أنسب نقطة أو مرحلة لشراء الـــــذ هـــــــب هذا العالم.

وقد أشـــــــــــار إلى أن هناك زيادة فى حركة بيع المشغولات الذهبية هذا الأسبوع بسبب انخفاض الأسعار، متوقعا مزيد من الانتعاش فى حركة البيع بسوق الصاغة خلال الأيام المقبلة حال استمرار اسعـــــار المعدن عند هذا الحد.

جدير بالذكر، أن ســعر الـــــذ هـــــــب فى "مصر" تسجل في هذه الاونة 624 جنيها للجرام عيار 21 وهو العيار الرئيسى فى سوق الصاغة في مــــــصر، ويسجل عيار 18 في هذه الاونة 534 جنيها للجرام بينـمـــا يسجل عيار 24 حوالى 713 جنيها للجرام.

المصدر : الموجز