الان وزيرة التخطيط: الإمارات تعد أكبر شريك استثمارى فى مصر
الان وزيرة التخطيط: الإمارات تعد أكبر شريك استثمارى فى مصر

أشادت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بالعلاقات التاريخية بين "مصر" والإمارات، مضيفة أن هناك علاقات استثمارية جيدة بالمستثمرين فى الإمارات والشارقة، خاصة أن الإمارات تعد أكبر شريك استثماري في "مصر"، لذا كان من الأهمية الاستماع إلى آرائهم وأفكارهم ومجالات التعاون بين الطرفين، خاصة بعد ما قامت به "مصر" من إصلاحات اقتصادية وكذلك القيام بخطة الإصلاح الإداري والمؤسسي مما انعكس على أن معدلات النمو الاقتصادى في "مصر" أصبحت جاذبة للمستثمرين في عدة قطاعات واعدة، مشيرة إلى أنه تم عرض الفرص الاستثمارية الصناعية الموجودة في مــــــصر على الغرفة.

جاء ذلك خلال إِجْتِمــاع موسع عقدته الوزيرة مع مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة لبحث فرص الاستثمار في "مصر" بحضور عبد الله العويس رئيس مجلس إدارة الغرفة على هامش مشاركتها بفعاليات القمة العالمية للحكومات بإمارة دبي في دورتها السابعة، كما بحث الجانبان مجالات التعاون المقترحة بينهما مثل جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي وذلك في ضوء إطلاق "مصر" لجائزة "مصر" للتميز الحكومى، حيث تعتمد جائزة الشارقة على نموذج التميز الخاص بالمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة EFQM الذي يُعتبر إطارا إداريا شاملا يستخدمه أكثر من 30 ألف شركة كبرى في مختلف أنحاء العالم، كما تناول اللقاء الجــديـد عن نشاط الغرفة في مجال تشجيع ريادة الأعمال.

وقالت الوزيرة - فى بيان اليوم الثلاثاء - إن صندوق "مصر" السيادي هذا وسوف يتم من خلاله طرح مجموعة من أصول الدولة التى من الممكن أن يستثمر بها الجانب الإماراتى، مشيرة إلى زِيَــــادَةُ حجم الصادرات المصرية إلى الشارقة، مع تنوع تلك الصادرات والاستثمارات.

وأضافت أن غرفة تجارة وصناعة الشارقة لديها خطة طموحة خاصة بوجود المركز التجاري المصري كإحدى المؤسسات التابعة للغرفة وهو ما يعطى مجالا للتعاون بين الطرفين خاصة في ظل وجود علاقة سياسية مميزة بين الطرفين المصري والإماراتي.

المصدر : بوابة الشروق