التو التخطيط: مصر لها تجربة رائدة وواعدة تخطو خطوات ثابتة فى الإصلاح الإدارى والرقمنة
التو التخطيط: مصر لها تجربة رائدة وواعدة تخطو خطوات ثابتة فى الإصلاح الإدارى والرقمنة

حَكَى رامى جلال، المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى باسم وزارة التخطيط، والمتابعة والإصلاح الإدارى، على هامش مشاركة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى فى الفعالية التى أقامها تحالف الشباب من أجل القيادة والتنمية فى أفريقيا، تحت عنوان "دعم الشباب الأفريقى ورقمنة ودمج أفريقيا"، إن "مصر" عبر تاريخها الطويل تعتز دائما وأبداً بانتمائها الإفريقى كجزء أصيل وفاعل وقائد من القارة الإفريقية التى تمثل عمقا استراتيجيا للدولة المصرية.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ المتحدث الرسمى باسم وزارة التخطيط، إن المشاركة المصرية فى اجتماعات الدورة الـ 52 للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية الأفريقية، لوزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة، بمدينة مراكش المغربية تأتى بعد فترة ليست ببعيدة من إعلان رئيس الجمهورية أسوان عاصمة للشباب الأفريقي، وبعد حوالى عشرة أيام فقط من انعقاد ملتقى الشباب العربى الأفريقى بأسوان.

وقد أشـــــــــــار جلال إلى أن "مصر" لديها تجربة رائدة وواعدة فى مجال الإصلاح الإدارى والرقمنة، وهى تجربة تخطو خطوات ثابتة نحو الأمام، موضحًا مدى اهتمام دول القارة الأفريقية، بالاطلاع على التجارب المصرية فى هذا المجال، مشيرا إلى أن "مصر" ممثلة فى وزارة التخطيط كانت قد فازت بالمركز الأول والدرع الذهبى فى مسابقة الابتكار الإدارى التى نظمتها المنظمة الأفريقية للإدارة العامة فى بتسوانا خلال نوفمبر الماضي، عن مشروع منظومة ميكنة تسجيل المواليد والوفيات، موضحا أن المشروع يُعد أحد المشروعات الرائدة فى الدولة المصرية وأن كثيرا من الدول الأفريقية والعربية المحيطة بدأوا فى الاستعانة بالخبرة المصرية فى هذا الشأن.

كما أوضح جلال أن رؤية "مصر" 2030 التى تم إطلاقها فى 2016 هى خطة طويلة المدى وهى تعد النسخة الوطنية المصرية من الأهداف الأممية للتنمية المستدامة التى أعلنتها الأمم المتحدة، مؤكدًا أن قطاع الشباب يمثل عنصرًا أساسيًا وقطاعًا فاعلًا فى تلك الرؤية باعتبارها عامل مشترك أعظم فى كل الأهداف الأممية الـسبعة عشر؛ حيث إن جزءا من تلك الأهداف هو التمثيل التكنولوجى للشباب من أجل مواكبة الأدوات التكنولوجية للعصر وإحداث طفرات إيجابية فى المجتمعات الأفريقية.

وقد أشـــــــــــار جلال إلى تعاون وزارة التخطيط مع الأشقاء فى القارة الأفريقية فى مجال التدريب، ومن هنا فقد ذكـر إن المعهد القومى للإدارة نظم عددًا من البرامج التدريبية للأشقاء الأفارقة مثل برنامج مهارات إدارة وريادة الأعمال للشباب الإفريقي، وبرنامج بناء قدرات مديرى المعاهد التدريبية الحكومية، والذى يهدف إلى تنمية قدرات مديرى المعاهد والمؤسسات الحكومية الإفريقية التى تقدم خدمات تدريبية، وبرنامج بناء قدرات المدربين الأفارقة، وكذلك العديد من الدورات التدريبية فى مجال تأهيل المرأة الإفريقية للقيادة.

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع