كيف استجابت المستشفيات لقرار وزيرة الصحة بإذاعة السلام الجمهوري؟
كيف استجابت المستشفيات لقرار وزيرة الصحة بإذاعة السلام الجمهوري؟

كتب - إسلام الشاذلي - محمد حفيظ - عوض سليم - عمرو الشامي 

في الوقت الذي شددت فيه الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، على إذاعة النشيد الوطني داخل المستشفيات لتعزيز قيم الانتماء إلى الوطن سواء للأطباء أو المرضى، وتمسكت بقرارها، رفضت بعض المستشفيات بعدد من المحافظات إذاعته بعد تطبيقه رسميًا أمس الأربعاء.  

وتجاهلت بعض المستشفيات إذاعة السلام الجمهوري من خلال الإذاعات الداخلية في الساعة الثامنة صباحًا، حيث لم يتم إذاعته في مستشفيات معهد ناصر للبحوث والعلاج، و"أم المصريين"، وهما أحد أكبر المستشفيات التابعة للوزارة، إضافة إلى مستشفى التأمين الصحي بشبرا.

وقد صــرح السيد الدكتور عبد الناصر حميده وكيل وزارة الصحة ببني سويف، أمس الأربعاء، التزام مستشفيات المحافظة بكافة المدن والمراكز الإدارية، بإذاعة السلام الجمهوري وقسم الطبيب.

  ومن هنا فقد ذكـر حميده، إنه تم تشغيل السلام الجمهوري في الإذاعة الدخلية في المستشفيات التي يوجد بها إذاعة داخلية صباح اليوم، وأن المستشفيات المركزية التي لا يوجد بها إذاعة داخلية تم تأدية قسم الأطــــبــــاء بها وسيتم توفير إذاعة بها. 

اقرأ أيضًا: عادل إمام يسخر من قرار وزيرة الصحة: «كل عيان نعزف له السلام الوطني» 

وقد أشـــــــــــار وكيل الصحة إلى أن إذاعة السلام الجمهوري وقسم الطبيب يأتي في إطار بث روح الوطنية، وأنه لم يتم تعطيل العمل أو التأثير على تقديم الخدمة الطبية داخل المستشفيات والعيادات وزير الخارجية.

وبدأت مستشفيات محافظة أسوان، إذاعة النشيد الوطني، على مستوى 14 مستشفى، سواء المستشفيات العامة أو المركزية او المتنوعة كالرمد والحميات وغيرها 

ومن هنا فقد ذكـر السيد الدكتور إيهاب حنفي وكيل وزارة الصحة بأسوان، إن هذه الخطوة تأتي في إطار تحقيق الانتماء الوطني لدى العاملين بالمؤسسات الطبيبة والعلاجية، تنفيذًا لتوجيهات وزيرة الصحة، بإذاعة السلام الجمهوري يوميًا الساعة الثامنة صباحًا بجميع المستشفيات والوحدات الصحية، إيمانا بالدور المهم للغاية الذي تقوم به المنشآت الصحية في خدمة الوطن

أما السيد الدكتور عمرو أبو سمرة، نقيب الأطــــبــــاء بكفر الشيخ، فوجه نقدًا لاذعًا، لوزيرة الصحة، بشأن قرارها بإلزام جميع المستشفيات بإذاعة السلام الجمهوري يليه قسم الأطــــبــــاء، واصفا القرار بـ"الغير مدروس والمثير للسخرية والإندهاش".

اقرأ أيضًا: نائبة عن قرار إذاعة السلام الجمهوري بالمستشفيات: يتنافى مع أدبيات المهنة 

وهاجم أبو سمرة، الوزيرة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فــــيـــســــبـــــوك" قائلًا: "لأول مرة في "مصر" يتم تعيين طبيبة من قطاع الصحة وزيرة للصحة، وتوسمنا خيرًا في البدايات بعد أن اتخذت عدة قرارات من شأنها بداية تصحيحية طيبة لقطاع شاخ وترهل، وانتظرنا المزيد حتي نستطيع نحن أطباء الصحة تقديم خدمة متميزة لمرضانا، وكانت المفاجأة، قرار غريب تنقصه الدراسة والكياسة والفصاحة والبعد عن الهدف والحيود عن المضمون بحجة زيادة الانتماء والوطنية لدي مقدمي الخدمة في المستشفيات".

وقد أضــاف نقيب الأطــــبــــاء: "معالي الوزيرة مشاكل مستشفيات وزارة الصحة والتي تقف حائلا دون تقديم خدمة طبية متميزة معروفة للجميع وأنت أولهن وليس من ضمنها انعدام الانتماء والوطنية لدي أطبائك، حددي هدفك واقتحمي المشاكل وضعي الحلول وابتعدي عن المزايدات والاتجار بالوطنية وسنقف معك ونؤيدك ونساعدك، وعليكي أن تقضي وقتك في إيجاد حلول للنقص الواضح في المستلزمات والأدوية والأجهزة في مستشفيات الوزارة والتي تضرب العلاقة بين الطبيب ومريضة". 

ووجه النقيب رسالة للوزيرة تضمنت: "عليكي مساهمة شباب الأطــــبــــاء في التعليم والحصول علي شهادات التخصص لأن الجامعات ترهقهم ماديًا ونفسيًا وجسديًا، وأيضًا النظر للأجور المتدنية للأطباء ومحاولة تحسين مستواهم المادي ووضع سياسات وخطط استراتيجية قصيرة الأمد وطويلة الأمد لتطوير النظام الطبي المترهل، بالإضافة لمحاولة إيجاد حلول للنقص الواضح لبعض التخصصات في وزارة الصحة، وعندما تجدين حلولا لتلك المشاكل سيقف الأطــــبــــاء وكل مقدمي الخدمة بمستشفيات وزارة الصحة صباح كل يوم ليس فقط لترديد النشيد الوطني".

ومن هنا فقد اعلــنت مديرية الصحة بالدقهلية، أنها لم تتلق أي تعليمات من قبل وزارة الصحة والسكان بشأن قرار الوزيرة.

ومن هنا فقد ذكـر السيد الدكتور سعد مكي، وكيل الوزارة: "لا أعلم شيئًا عن هذا القرار سوى من خلال وسائل الإعلام، ولم نخطر بذلك رسميًا"، مشيرًا إلى أنه فور ورود التعليمات بشأن إذاعة السلام الجمهوري، هذا وسوف يتم تطبيقها على الفور عبر الإذاعة الداخلية للمستشفيات.

اقرأ أيضًا: إذاعة السلام الجمهوري وقسم الأطــــبــــاء بالمستشفيات يوميا 

وفي المنوفية، أكد السيد الدكتور نصيف الحفناوي، وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، أنه أرسل توجيهات لمديري المستشفيات لتشغيل النشيد الوطني والقسم في الإذاعة الداخلية للمستشفيات صباح كل يوم، موضحًا أن النشيد والقسم لا يتعدون 51 ثانية ولن يؤثر على سير عمل الأطــــبــــاء والعاملين وتقديم الخدمة الصحية.

وبين وأظهـــر الحفناوي، أن نحو 5 مستشفيات لا يوجد بها إذاعة داخلية وسيتم التجهيز لتركيب وتشغيلها لأنها من الأولويات لطلب الأطــــبــــاء في حالة وجود طوارئ داخل المستشفيات، لافتا أن الهدف من النشيد الوطني والقسم هو تذكير الطبيب بما قسم به حيث إنه لا يؤدي القسم سوى يوم التخرج فقط.

وكانت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد قد أصدرت قرارًا بإذاعة السلام الجمهوري بالمستشفيات الحكومية، وقد كشفــت وبــيــنـت الوزيرة أن القرار يأتي لتعزيز قيم الانتماء إلى هذا الوطن، سواء للأطباء أو المرضى على حد سواء داخل المستشفيات، ولكي تدرك الأطقم الطبية حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ونتذكر بلدنا كل يوم.  

المصدر : التحرير الإخبـاري