التو جزاءات تأديبية بعد فتح النيابة الإدارية التحقيق فى واقعة إهمال طبى مستشفى تلا
التو جزاءات تأديبية بعد فتح النيابة الإدارية التحقيق فى واقعة إهمال طبى مستشفى تلا

على الرغم من جهود الجهات الرقابة متمثلة فى هيئة النيابة الإدارية، وذلك فى محاربة الفساد والإهمال الإدارى، بجميع قطاعات الدولة، خاصة فى المستشفيات الحكومية، فمنذ ما يقرب من سَـــنَــــــة من معاينة النيابة الإدارية لمستشفى "تلا" بمحافظة المنوفية، والتى أثبت من خلالها الإهمال والفساد الإدارى الجسيم الذى تغرق فيه المستشفى، وما أتخذته النيابة الإدارية من إجراءات قانونية ضدها، إلا أن مسئولى المستشفى لم يستفيقوا من هذه الغيبوبة الإدارية إلا على كارثة طبية جديدة داخل المستشفى.

مسئولى المستشفى لم يستوعبوا الدرس السابق بعد قرارات والإجراءات القانونية الصارمة التى اتخدتها النيابة الإدارية ضدهم، لما تم رصده من إهمال داخل المستشفى، وظلوا مغمضى أعينهم عن مدى الإهمال بالمستشفى حتى حدثت الفاجعة، طفلة لم تجاوز 4 أشهر من عمرها لإهمال طبى جسيم، من قبل إحدى الممرضات بمستشفى تلا بمحافظة المنوفية، وارتكابها خطأ طبى بحقن الطفلة بشكل خاطئ، أدى لجلطات بالدم، وانسداد لأكثر من شريان، ما ترتب عليه حدوث مضاعفات، وبتر ذراعها.

بينـمـــا أكد مصدر قضائى بهيئة النيابة الإدارية، أن النيابة بدأت التحقيق فى شكوى والد الطفلة المجنى عليها، موضحا أنه هذا وسوف يتم التحقيق فى ثلاث جهات، هما كلا من " مستشفى تلا بسبب الإهمال والخطأ الطبى الجسيم الذى أدى إلى بتر ذراع الطفلة، والثانية المستشفى التعليمى الذى أكد تقريره أن الطفلة سليمة ولا يوجد بها أى إصابات، والجهة الثالثة المستشفى الجامعى الذى رفض استقبال الطفلة مع بداية الحالة السيئة لها.

بينـمـــا أكد المستشار إسلام إحسان، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، أنه عقب انتهاء النيابة الادارية من التحقيق، سوف تقوم بتحديد المتهمين الذين سوف يثبت اخلالهم بوجبات وظائفهم، موضحا أن النيابة سوف تقوم بإصدار قرار بإحالة المتهمين بارتكاب أية مخالفات جسيمة إلى المحكمة التأديبية، لافتا إلى أن للمحكمة التأديبية العليا الحق فى توقيع اقصى العقوبات التأديبية التى تصل إلى الفصل من الوظيفة العامة.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ إحسان فى تصريحات خاصة لـ"الخليج اليوم" أن النيابة الإدارية تملك الحق فى توقيع الجزاءات التأديبية فى المخالفات المتوسطة الجسامة، وذلك على من يثبت تورطهم فى وإخلالهم بوجبات وظائفهم، حيث يتم توقيع الجزاءات التأديبية مباشرة على المتهمين بقرارات تأديبية تصدرها النيابة الإدارية، بعقوبات تتراوح بين الخصم من المرتب والوقف عن العمل، بالإضافة إلى تخفيض درجة الموظف الوظيفية، وحرمانه من الترقية لفترة من الزمن.

ومن جانبها ومن هنا فقد قررت المستشارة أمانى الرافعى، رئيس هيئة النيابة الإدارية، فتح تحقيق عاجل فى واقعة الإهمال الطبى بمستشفى تلا بمحافظة المنوفية، والتى نتج عنها بتر ذراع الطفلة سلمى، مؤكدا أن الاستمرار فى ارتكاب نفس المخالفات والتجاوزات، خاصة بعد الجزاءات التأديبية التى وقعتها عليها النيابة الإدارية السابقة، إنما يدل اعتياد الاهمال من قبل مسئولى المستشفى، كما هذا وسوف يتم اتخاذه كسبب رئيسى لتشديد العقاب التأديبى.

البداية كانت بتعرض طفلة لم تجاوز 4 أشهر من عمرها لإهمال طبى جسيم، من قبل إحدى الممرضات بمستشفى تلا بمحافظة المنوفية، وارتكابها خطأ طبى بحقن الطفلة بشكل خاطئ، أدى لجلطات بالدم، وانسداد لأكثر من شريان، ما ترتب عليه حدوث مضاعفات، وبتر ذراعها.

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع