الدسوقي عن حمل طبيب لطفل مريض: نابع من تعاليم الأزهر الوسطي
الدسوقي عن حمل طبيب لطفل مريض: نابع من تعاليم الأزهر الوسطي

حَكَى السيد الدكتور إبراهيم الدسوقي مدير مستشفى الحسين الجامعي، ان تصرف الطبيب مصطفى رمزي، نائب جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى، عندما حمل الطفل ياسين لأداء صلاة عيد الأضحى خارج المستشفى، هو موقف نابع من تعاليم الأزهر الشريف الوسطى، والتي تزرع مع الطالب الأزهري منذ بداية دراسته.

وبين وأظهـــر الدسوقى، أن ما يحدث من تصرفات أطباء الحسين بداية من رد فعلهم مع المرضى أثناء الحريق والذي وقع الشهر الماضي وبعدها التصرف الإنساني مع الطفل أول يوم العيد، نتيجة ما يحمله طلاب وأطباء الأزهر من علم وكفاءة وتفاني في العمل مع إنسانية مطلقة نابعة من انتماء شديد لهذا الكيان الوسطي الشامخ.

طبيب الحسين يحمل الطفل المريض

وقد أشـــــــــــار مدير المستشفى إلى أن تكرار المشاهد الإنسانية والبطولية بمستشفيات الأزهر يزرع الثقة والأمان لمستقبل "مصر" والأجيال الْمُقْبِلَــةُ، كما أن تكريم السيد الدكتور محمد حسين المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر للطبيب مصطفي هو تكريم للقطاع الطبي العريض بالجامعة، قائلاً: "السيد الدكتور المحرصاوي هو أول من يستحق هذا التكريم بسبب حرصه البالغ على حسن سير العمل بالمستشفيات ومتابعة الحالات المرضية الصعبة وتقديم يد العون لها بجانب دفعه الدائم للتطوير وتحسين الخدمات المقدمة".

وأكد مدير المستشفى، أن الطفل يدعى ياسين محمد، من سكان القناطر الخيرية، ومحجوز بالمستشفى منذ 5 أشهر، وأجرى له المستشفى بمعرفة أهل الاختصاص من الأطــــبــــاء ما يعادل 4 عمليات، ويتبقى له عملية أخرى، مشيرا إلى أنه يعاني من ارتشاح بالمخ، وحالته الصحية مستقرة وفى تحسن ملحوظ.

اقرأ أيضًا: مدير مستشفى الحسين عن اصطحاب طفل مريض لصلاة العيد: لا يستحق الضجة

وفسر الدسوقى اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعى بما فعله طبيب الأزهر والثناء عليه، بأن المجتمع المصرى لم ير مثل هذه المشاهد منذ عدة سنوات، فضلا عن السلبيات التى تنشر عن قطاع الصحة عبر وسائل الإعلام المختلفة، ما دفع البعض لوصف تلك الأفعال بالأمر الجميل، فى حين أنها موجودة لدى قطاع عريض من الأطــــبــــاء، موجها كل الشكر على الاهتمام سواء من الإعلام أو السوشيال ميديا، على إبراز صورة طبيب الأزهر بالمظهر الحسن والثناء عليه بالعبارات الجميلة.

تَــجْــدَرُ الأشــاراة الِي أَنَّــةِ الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أجرت اتصالًا هاتفيا، مساء أمس الأربعاء، بالطبيب مصطفى رمزي، بسبب موقفه الإنساني مع الطفل ياسين الذي حمله لأداء صلاة عيد الأضحى خارج المستشفى.

وشكرت الوزيرة، الطبيب على إنسانيته، وأثنت بشدة على أطباء مستشفيات الجامعة، ومن المـــــقــــرر أن إدارة الجامعة ستكرم الطبيب على موقفه الإنساني عقب انتهاء إجازة عيد الأضحى.

 

المصدر : التحرير الإخبـاري