التو أكاديمية البحث العلمى تُطلق مشروع تعزيز إمكانيات المرأة فى "التنمية التكنولوجية"
التو أكاديمية البحث العلمى تُطلق مشروع تعزيز إمكانيات المرأة فى "التنمية التكنولوجية"

ومن هنا فقد صـرح رئيس أكاديمية البحث العلمي السيد الدكتور محمود صقر بحضور السفير الألمانى، إطلاق مشروع "تعزيز إمكانيات ودور المرأة المصرية في مجال التنمية التكنولوجية وريادة الأعمال (Women-UP)"، ويــــهــــدف المشروع الممول من الإتحاد الأوروبي إلى تعزيز مشاركة المرأة في منظومة التنمية التكنولوجية والاقتصادية من خلال إتاحة فرص تنموية للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر للسيدات.

 

وبدورة فقد قد ارْدَفَ "صقر"، خلال في كلمته اليوم فى تَدُشِّيــنَ مؤتمر تمكين المرأة من خلال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، أن أهداف المشروع تتحقق من خلال دعم قدرات صاحبات المشروعات متناهية الصغر وتنمية مهاراتهم للاستفادة من التطور التكنولوجي والأساليب العلمية الخاصة بالتنمية. وتتركز معظم أنشطة المشروع مبدئياً في مجالات المياه والطاقة والصناعات الغذائية،

 

وبين وأظهـــر أن هذا المشروع سينفذ في خمس محافظات مختلفة في "مصر" ويتعاون أيضاً مع المبادرة الرئاسية الجديدة لتَدْعِيمُ المشروعات الصغيرة والمتوسطة وباقي المبادرات القومية التي تهدف إلى تمكين المرأة، ولتقديم العديد من الخدمات كتشجيع رواد الأعمال من النساء وشرائح المجتمع الأكثر احتياجاً للمهارات التكنولوجية والعلمية لخلق فرص عمل جديدة من خلال نهج علمي مبني على التعاون المشترك، وإتاحة فرص تنموية في القطاعات الصناعية في "مصر" في مجالات المياه والطاقة والغذاء من خلال الابتكارات المجتمعية، إلي جانب تحديد أبهــى الممارسات وأفضل النماذج للأنشطة المتميزة التي تقوم بها المرأة في مجالات الزراعة والغذاء والمياه ودعم تكرارها، والاستفادة من الإستراتيجيات الحالية وجهود المجالس ذات الصلة لتَدْعِيمُ الشراكات المختلفة في منظومة التنمية التكنولوجية.

 

ويقوم المشروع بأنشطة عديدة الهدف منها التأثير إيجابياً على تطوير وتحسين المهارات اللازمة للتنمية التكنولوجية وللاستفادة من أبهــى الممارسات وتطوير مفهوم ريادة الأعمال لدى النساء من خلال إنشاء مركز الابتكار المجتمعي للمرأة وأهم وظائفه: إثراء قدرات المرأة المعيلة صاحبة الأعمال والحرف الصغيرة وأيضاً سيدات الأعمال صاحبات الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر عن طريق التدريبات ودورات بناء القدرات، وإنشاء منصة إلكترونية على المستوى المحلي لخدمة سيدات الأعمال في "مصر" وسوف يتضمن الموقع والمنصة منتديات بالإضافة إلى المبادرات والبرامج المختلفة الخاصة بدعم وتطوير المرأة المعيلة وسيدات الأعمال في "مصر" لمساعدة المرأة المصرية في بناء قدراتها وإيجاد الدعم الفني والمالي المناسب لنشاطاتها وسيتم ربط المنصة ببنك الابتكار المصري www.eib.eg، وتحديد وتقييم احتياجات الأعمال الصغيرة الخاصة بالمرأة المعيلة، وتعزيز الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر لرائدات الأعمال في المجالات المعنية عن طريق ضمهم لحاضنات تكنولوجية متخصصة، والتوفيق بين المرأة المعيلة صاحبة الحرف ورائدات الأعمال صاحبات الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر، بالإضافة إلي تنظيم دورات تدريبية ودورات بناء القدرات لكل من المرأة المعيلة ورائدات الأعمال صاحبات الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر، وإنشاء حوارات بين القطاعين العام والخاص.

 

ومن المتوقع أن تكون مخرجات هذا المشروع متعددة كتنمية المهارات المهنية وريادة الأعمال لدى السيدات في المحافظات المختارة (سوهاج، الشرقية، أسيوط، الــــقاهــــرة) من خلال 20 دورة تدريبية وجلسات تعليمية ومعلوماتية، واحتضان 20 مشروع على الأقل للمرأة المصرية، ودعم أكثر من 80 مشروع متناهي الصغر التي تقوم عليها المرأة، وتطوير السياسات الخاصة بتفعيل دور المرأة في منظومة التنمية التكنولوجية عن طريق إشراك المسئولين عن وضع السياسات والفاعلين الرئيسيين في القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلي تنظيم خمسة اجتماعات وطنية لتحليل وتقييم الوضع الحالي للمرأة المعيلة ورائدات الأعمال في "مصر" وعمل مؤتمر للتوفيق بين الشركات الوطنية واجتماعين للتواصل الوطني المهني بين الشركات الصغيرة والمتوسطة للسيدات.

 


إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع