التو فوزى: 5 أسباب تلزم الكشف النفسى على طلاب المدارس
التو فوزى: 5 أسباب تلزم الكشف النفسى على طلاب المدارس
أسرة عبد الحليم حافظ تهاجم مفيد فوزى

فوزى

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

27 أكتوبر 2018 - 11:27 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

طالب الكاتب الصحفى مفيد فوزى، السيد الرئيس عبــــدالفتــــــاح السيسى، بضرورة عمل مسح طبى نفسى للطلاب والتلاميذ فى المدارس الابتدائية والثانوية، مشيرًا إلى أن المدارس في هذه الاونة قلما نجد فيها عيادة طبية وأغلب الأهالى يهتمون بجانب التفوق وحصول أبنائهم على التقييمات العالية دون النظر إلى حالتهم النفسية على الرغم من أنها أساس التعامل فى الحياة.

ومن هنا فقد ذكـر فوزى خلال مقاله الذى بث بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "ومسح طبى نفسى لتلاميذ مدارسنا يا ريس": "أتوسل لوزير التربية والتعليم أن يعيد للمدرسة المصرية يوم الآباء الذى يلتقى فيه الآباء مع مدرسى المدرسة يقدمون لهم فى غير مواربة ولا إخفاء ملاحظاتهم على أولادهم لتضعها المدرسة أمام العيادة النفسية".

وقد أشـــــــــــار الكاتب الصحفي إلى أن من أبــرز الأمراض المنتشرة بين الطلاب هى التوحد وفرط الحركة وتعثر التعلم والاكتئاب وأمراض أخرى خلقتها التكنولوجيا يعرفها أطباء نفس درسوا فى الخارج وخبروا تجارب مــهـــمــة غابت عن الطبيب النفسي التقليدى، وكذلك الاضطرابات السلوكية والصرع المفاجئ وكراهية المدرسة والتزويغ والإدمان للحشيش وربما لا يكتشف الأهل حالة الإدمان والتوهان وقد يعاقب مدرس الفصل هذا التلميذ ولا يدرى الأهل بالمرة، مرددًا: "إلا أن أغلب الآباء لا يعلمون شيئًا عن أحوال أولادهم الدراسية والمدرس المصرى قليل الخبرة بالصحة النفسية ويتصور أن توهان التلميذ أو شروده هو نوع من الكسل، أو يعتقد أن صمت تلميذ طوال الحصة هو نوع من الأدب، لن يدرك بالطبع إلا الأخصائى النفسى أن الأول مدمن والثانى يعانى من أعراض التوحد".

وقد أضــاف ذاكرًا أسباب الكشف النفسى على الطلاب: "إن مستوى التحصيل والتركيز فى الفصل يؤكد أهمية الصحة النفسية فى مدارسنا، شىء آخر شديد الاهمية جدًا أقوله على استحياء أن صحة المدرس النفسية ضرورة فى منظومة تعليم محترم وسوى، والطبيب النفسى عادة ما يتعرف على ظروف التلميذ المريض الاجتماعية وأسلوب معيشته، وهل هو ثمرة أبوين مطلقين وتزوجت الأم وتزوج الأب؟ وهل البنت تعيش مع أمها وزوج أمها بعد طلاق الأم من والدها؟ ومن هم أصدقاء التلميذ أو التلميذة، إن صداقات مدارس داخلية البنات فيها بلاوى تحتاج إلى عيادة نفسية".

وأفاد فوزى أنه ليس التنمر فقط هو المرض المتواجد داخل المدارس ولكن هناك ظاهرة العنف بين التلاميذ لابد من علاج، هناك ظاهرة البلطجة المبكرة فى المدارس لابد لها من علاج. هناك الرغبة فى الانتحار بين تلاميذ الثانوي، ظاهرة مخيفة، لابد من اكتشاف مبكر لأسبابها.


أسرة عبد الحليم حافظ تهاجم مفيد فوزى

أخبار متعلقة

#
#
#
#

طالب الكاتب الصحفى مفيد فوزى، السيد الرئيس عبــــدالفتــــــاح السيسى، بضرورة عمل مسح طبى نفسى للطلاب والتلاميذ فى المدارس الابتدائية والثانوية، مشيرًا إلى أن المدارس في هذه الاونة قلما نجد فيها عيادة طبية وأغلب الأهالى يهتمون بجانب التفوق وحصول أبنائهم على التقييمات العالية دون النظر إلى حالتهم النفسية على الرغم من أنها أساس التعامل فى الحياة.

ومن هنا فقد ذكـر فوزى خلال مقاله الذى بث بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "ومسح طبى نفسى لتلاميذ مدارسنا يا ريس": "أتوسل لوزير التربية والتعليم أن يعيد للمدرسة المصرية يوم الآباء الذى يلتقى فيه الآباء مع مدرسى المدرسة يقدمون لهم فى غير مواربة ولا إخفاء ملاحظاتهم على أولادهم لتضعها المدرسة أمام العيادة النفسية".

وقد أشـــــــــــار الكاتب الصحفي إلى أن من أبــرز الأمراض المنتشرة بين الطلاب هى التوحد وفرط الحركة وتعثر التعلم والاكتئاب وأمراض أخرى خلقتها التكنولوجيا يعرفها أطباء نفس درسوا فى الخارج وخبروا تجارب مــهـــمــة غابت عن الطبيب النفسي التقليدى، وكذلك الاضطرابات السلوكية والصرع المفاجئ وكراهية المدرسة والتزويغ والإدمان للحشيش وربما لا يكتشف الأهل حالة الإدمان والتوهان وقد يعاقب مدرس الفصل هذا التلميذ ولا يدرى الأهل بالمرة، مرددًا: "إلا أن أغلب الآباء لا يعلمون شيئًا عن أحوال أولادهم الدراسية والمدرس المصرى قليل الخبرة بالصحة النفسية ويتصور أن توهان التلميذ أو شروده هو نوع من الكسل، أو يعتقد أن صمت تلميذ طوال الحصة هو نوع من الأدب، لن يدرك بالطبع إلا الأخصائى النفسى أن الأول مدمن والثانى يعانى من أعراض التوحد".

وقد أضــاف ذاكرًا أسباب الكشف النفسى على الطلاب: "إن مستوى التحصيل والتركيز فى الفصل يؤكد أهمية الصحة النفسية فى مدارسنا، شىء آخر شديد الاهمية جدًا أقوله على استحياء أن صحة المدرس النفسية ضرورة فى منظومة تعليم محترم وسوى، والطبيب النفسى عادة ما يتعرف على ظروف التلميذ المريض الاجتماعية وأسلوب معيشته، وهل هو ثمرة أبوين مطلقين وتزوجت الأم وتزوج الأب؟ وهل البنت تعيش مع أمها وزوج أمها بعد طلاق الأم من والدها؟ ومن هم أصدقاء التلميذ أو التلميذة، إن صداقات مدارس داخلية البنات فيها بلاوى تحتاج إلى عيادة نفسية".

وأفاد فوزى أنه ليس التنمر فقط هو المرض المتواجد داخل المدارس ولكن هناك ظاهرة العنف بين التلاميذ لابد من علاج، هناك ظاهرة البلطجة المبكرة فى المدارس لابد لها من علاج. هناك الرغبة فى الانتحار بين تلاميذ الثانوي، ظاهرة مخيفة، لابد من اكتشاف مبكر لأسبابها.

المصدر : المصريون