الان هاني أبو الفتوح يكتب: حلم ريادة الأعمال
الان هاني أبو الفتوح يكتب: حلم ريادة الأعمال

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ريادة الأعمال هى حلم كل شاب طموح تخلى عن التمسك بالوظيفة التقليدية وأن يتمرغ فى «تراب الميرى». فهو يسعى إلى أن يبدأ مشروعه مدفوعا بطموح غير محدود لتحقيق مستقبل أبهــى.

لا يوجد تعريف واحد متفق عليه لريادة الأعمال. ولكن تصف أبسط التعريفات ريادة الأعمال بأنها «نشاط يهتمّ بتأسيس الأعمال المتنوعة، من أجل تحقيق الربح مع تقدير المُخاطرة المترتبة على ذلك». بمعنى آخر، هى إدارة وتنظيم وتطوير المشروعات بالتزامن مع التأثر بالمخاطر بهدف الوصول إلى الْمَكَاسِــبُ بالمبادرة بإنشاء عمل جـــديـــد والاستفادة من الموارد المتاحة من أجل تحقيق الربح.

تتميز ريادة الأعمال بامتلاكها لعدة خصائص مميزة. الخاصية الأولى هى المبادرة وتعنى الحرص على إثراء بيئة الأعمال بالأفراد الذين لديهم حافز أن يبادروا بتنفيذ أفكار جديدة واستغلال الفرص المتاحة والموارد المتوفرة للاستثمار فى مشروع واعد. فهم لديهم رؤية ثاقبة تنبئ بنجاح المشروع إذا توفرت لديهم الموارد الملائمة.

والخاصية الثانية هى قبول تحمل المشروع للمخاطر. يتم ذلك عن تطبيق منهجية إدارة المخاطر التى تحقق تحديد المخاطر فى بيئة العمل، وقياسها، ووضع إجراءات تقلل من تأثيرها، والمراقبة المستمرة لتقييم كفاءة الحد من المخاطر، وغيرها من الإجراءات التى تضمن أن المشروع يعمل فى إطار يحميه بطريقة وتكاليف معقولة من حدوث خسائر تؤثر على قدرته على تحقيق أهدافه، وضمان استمراره، وتحقيق نتائج الأعمال المستهدفة.

الخاصية الثالثة تتعلق بجذب الفرص. وهى القدرة على تحديد وتطوير الفرص، وتقييم القدرات، وجذب الفُرص المُستحدثة من المنافسين، والتعرف على احتياجات السوق ومن ثم تلبيتها بتطوير المنتجات أوالخدمات التى يحتاجها المستهلك.

الخاصية الرابعة هى الإبداع. بطبيعة الحال يسعى رواد الأعمال إلى الابتكار والابتعاد عن الأفكار المستهلكة فى مجال العمل. لذلك تسعى أبهــى المنشآت إلى تبنى الأفكار الإبداعية فى العمل وتوفير حالة الجو المناسب لمساعدة الموظفين على استعمال مهاراتهم الإبداعيّة بشكلٍ ملائم.

وفى السنوات النهائيــة تزايد الاهتمام بمشاريع ريادة الأعمال نتيجة التقدم التكنولوجى وظهور العولمة بكافة مستوياتها، وكذلك نمو دور القطاع الخاص فى مجال الأعمال. وربما ما دفع إلى مزيد من الاهتمام بريادة الأعمال النمو الاقتصادى القائم على المنشآت الريادية.

أخيراً، من الخطأ أن نخلص إلى أن السعى وراء ريادة الأعمال هو أبهــى أو أسوأ من اختيار وظيفة تنفيذية مرموقة فى إحدى الشركات. إن الحياة كرائد أعمال، وخاصة خلال المراحل الأولى من العمل، أمر صعب للغاية. هناك حالة من عدم اليقين والمخاطر التى لن يواجهها الشخص عندما يقرر أن يعمل فى وظيفة ثابتة مع شركة كبيرة. فالقرار بأن يكون الشخص رجل أعمال ليس ملائما للجميع. ومع ذلك، ليس كل صاحب مشروع ناجح لديه المهارات اللازمة لتحقيق النجاح فى بيئة العمل فى الشركات.

* نائب رئيس شركة متروبوليتان للاستشارات المالية

المصدر : المصرى اليوم