الان قوائم الانتظار لدينا صفر.. وجاهزون لـ«100 مليون صحة»
الان قوائم الانتظار لدينا صفر.. وجاهزون لـ«100 مليون صحة»

دور المعهد لا يقتصر على الخدمات العلاجية فقط.. ونسبة الشفاء من فيروس «سى» وصلت 100٪.. واحذروا فيروس «بى»


ومن هنا فقد صـرح عميد معهد الكبد القومى فى محافظة المنوفية، السيد الدكتور هشام عبدالدايم، الانتهاء من قوائم انتظار مرضى الجراحات والتدخلات الطبية الحرجة بالمعهد، مشيرا إلى أنه لا يوجد شخص واحد على قوائم الانتظار في هذه الاونة، لافتا إلى أن المعهد يقدم علاج فيروس «سى» في هذه الاونة بالمجان لجميع الحالات بشكل يومى.
وقد أشـــــــــــار عميد معهد الكبد القومى بالمنوفية فى حوار لـ«الشروق» إلى أن حملة «100 مليون صحة» تعد نقلة نوعية، وأن المعهد استعد لانطلاقها فى المحافظة بالتنسيق مع المسئولين فى الوزارة والمحافظة، مشددا على ضرورة مواجهة فيروس «بى» الذى لم يتم اكتشاف علاج له حتى الآن، ناصحا بالتوجه إلى المعهد للحصول على مصل الوقاية منه.
وإلى نص الحوار:
ــ معهد الكبد القومى يعمل على تقديم العلاج من الفيروسات الكبدية للمصريين والأشقاء فى الدول المجاورة، ولا يقتصر دوره على ذلك، بل إنه يقدم دورا تعليميا أيضا يتمثل فى منح الدراسات العليا «الماجستير والدكتوراه» للدارسين، فالمعهد يعد هو المركز الوحيد فى "مصر" الذى يقدم شهادات الماجستير والدكتوراه فى مجال أمراض الكبد بنظام الساعات المعتمدة، من خلال قوة بشرية ذات كفاءة عالية على المستوى المحلى والإقليمى والعالمى، كما يقدم المعهد دورا بحثيا، من خلال إجراء أبحاث علمية يتم نشرها على أعلى مستوى سواء فى الدوريات الطبية العالمية أو المؤتمرات العالمية. المعهد يقديم أيضا خدمات تثقيفية وعلاجية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدنى، وكان له دور فى تنظيم قوافل «قرى خالية من فيروس سى».
ــ المعهد هو من أول المؤسسات التى قضت على قوائم الانتظار به، وهى في هذه الاونة «صفر» بعد أن كانت أكثر من 3 آلاف حالة انتظار، وهو إنجاز تاريخى للمعهد الذى يجرى عملية أو اثنتين يوميا لزرع الكبد، فضلا عن تقديم خدمات علاج فيروس «سى» للحالات المترددة على المعهد بشكل يومى. وبفضل الله وصلت نسبة الشفاء من فيروس سى حتى الآن إلى 100٪ فالعلاج الجديد نسبته فعاله فى العلاج والكثير من الحالات الميئوس منها أخذت جرعات العلاج وتعافت تماما من الفيروس اللعين الذى دمر العديد من الأسر فى "مصر" ودول العالم.
ــ حملة «100 مليون صحة» تعد نقلة نوعية فى تاريخ الطب فى "مصر" وهدفها إجراء مسح شامل من الأمراض لـ100 مليون مصرى ومعهد الكبد القومى يعتبر نفسه جندى من جنود الحرب على فيروس سى، وبالفعل قمنا بالتنسيق مع المسئولين فى الوزارة والمحافظة ليكون لنا دور فعال بالحملة، خصوصا أنها ستنطلق فى محافظة المنوفية فى شــــــهر ديسمبر القـــــــادم.
ــ معهد الكبد القومى بالمنوفية له دور كبير منذ إنشائه قبل 32 عاما، وكانت نسب الشفاء حينها غير مرضية، وعندما اعتمد العلاج الجديد، أطلقت جامعة المنوفية شرارة مبادرة «جامعة خالية من فيروس سى»، وقمنا بعمل مسح شامل لجميع الطلاب سواء فى المراحل الجامعية أو الدراسات العليا والعاملين وهيئة التدريس.
ومع إطلاق السيد الرئيس عبــــد الفتــــــاح السيسى مبادرة «"مصر" خالية من فيروس سى» قام معهد الكبد القومى بزيارة القرى وعملنا تثقيفا للمواطنين ومسحا شاملا لفيروس سى داخل القرى بمحافظة المنوفية حيث من كان يثبت عليه أنه مصاب بالفيروس يتم توفير العلاج له بالمجان فى أسرع وقت ممكن، إضافة إلى توعية المواطنين.
ــ احذروا من خطورة فيروس «بى» والذى لم يتم اكتشاف علاج له حتى الآن والعلاج الموجود في هذه الاونة هو علاج على المــدى البعيــد لذلك على الكل أن يأتوا إلى معهد الكبد القومى لأخذ مصل فيروس «بى» الذى يحمى دخول هذا المرض إلى جسم البني ادم، فلا بد من مواجهته قبل أن يدمر العديد من الأسر.

المصدر : بوابة الشروق