التو مفاجأة بحادث نيوزيلندا.. الإرهابى كان يستهدف فى هجومه الثالث حضانة أطفال
التو مفاجأة بحادث نيوزيلندا.. الإرهابى كان يستهدف فى هجومه الثالث حضانة أطفال

مفاجأة جديدة اِظْهَـــــرْ النقاب عنها، اليوم الأحد، حول الهجوم الإرهابى فى نيوزيلندا الذى استهدف مسجدين وراح ضحيته 50 قتيلًا، حيث اتضح أن الهجوم الثالث للإرهابى كان يستهدف حضانة للأطفال فى كرايستشيرش، وذلك حسب نبأ عاجل نشرته "العربية"، اليوم الأحد.

ويذكر أن الحكومة النيوزيلندية، حيث قد صـرحت، السبت، حظر حيازة وقد قام بنشــر البيان الذى كتبه منفذ الهجوم الإرهابى على مسجدين فى مدينة "كرايستشيرش" فى 15 مارس الجارى، والذى أودى بحياة 50 مصليا أثناء صلاة الجمعة.


خبر العربية

 

وفى بيان صادر عن مكتب تصنيف الأفلام والمطبوعات التابع للحكومة النيوزيلاندية وقد قام بنشــر على موقعه الإلكترونى، حَكَى ديفيد شانكس كبير المراقبين بالمكتب إن تلك الوثيقة يرفضها القانون، وبدورة فقد قد ارْدَفَ "هناك فارق شديد الاهمية بين خطاب الكراهية الذى يمكن أن يرفضه الكثيرون من ذوى التفكير السليم لكن التعبير عنه قانوني، وهذا النوع من المنشورات الذى أنشئ عمدا ليوحى بالمزيد من القتل والإرهاب"، مضيفا أن البيان يجــتاز الحدود.

ودعا شانكس العامة إلى حذف أى نسخ من البيان، وكذا الإبلاغ عنها فى حالة اكتشافها على شبكة الشبكة العنكبوتية، قائلا إنه يمكن لجميع النيوزيلنديين لعب دور فى رفض أولئك الذين يحضون على الكراهية والقتل والإرهاب.

واشتمل البيان الذى كتبه منفذ الهجوم الأسترالى على أكثر من 70 صفحة مليئة بالعبارات المناهضة للمسلمين والمهاجرين، وقام المهاجم بنشره على وسائل التواصل الاجتماعى كما أرسله إلى مكتب رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن قبل قليل من تنفيذه الهجوم علي عهدة تقارير إعلامية.

وسرعان ما انتشر البيان على شبكة الشبكة العنكبوتية وكذلك مقطع الفيديو الدموى الذى صوره فى بث مباشر على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فــــيـــســــبـــــوك" أثناء تنفيذه الهجوم، وحظرت سلطات نيوزيلندا حيازة هذا المقطع أو نشره الأسبوع الماضى.

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع