التو البابا تواضروس: زغاريد سيدات دمياط مختلفة والمحافظة اشتهرت بمهنة " المسيح "
التو البابا تواضروس: زغاريد سيدات دمياط مختلفة والمحافظة اشتهرت بمهنة " المسيح "

حيث قد انهي قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية ، بطريرك الكرازة المرقسية، والوفد المرافق لقداسته من أعضاء أسقفية المرقسية بالعباسية، زيارته لكنيسة السيدة العذراء مريم بمدينة دمياط .

وعبر البابا تواضروس الثانى، فى كلمتة عن سعادته بتواجده فى محافظة دمياط، احتفالا بمرور 157 سنة على استشهاد القديس سيدهم بشاى ، وداعِــــــب البابا 

 السيدات الحاضرات، قائلا "الزغاريد هنا طويلة المفعول ومختلفة عن باقى الزغاريد فى المحافظات المصرية"، مضيفا، نحن في "مصر" لنا حظ كبير بين دول العالم.

 

وقد أضــاف البابا قائلا، "دمياط اشتهرت بتاريخها فى صناعة الأخشاب والنجارة، وهى مهنة مقدسة، إمتهنها السيد المسيح مع القديس يوسف النجار"، وهى مهنة تحويل اخشاب الأشجار إلى فنون متقنة وجميلة، وصناعة الأثاث منحت دمياط شهرة عالمية، ستزداد اكثر بمشروع مدينة دمياط للأثاث، لكى ترفع اسم "مصر" فى كل دول العالم، وستصل إلى كل مكان بهذه الصناعة المباركة.

 

ومن هنا فقد ذكـر البابا تواضروس الثانى ، إن هذه الزيارة هى الأولى لمحافظة دمياط، معربا عن سعادته بالروح الطيبة ، التى تسود فى "مصر" ، مضيفا نعيش في "مصر"  بمحبة ووئام ، نحن كمصريين نسكن حول نهر النيل بما يمثل 8% من مساحة "مصر" وباقى المساحة صحراء، وتجاورنا فى نهر النيل وصار النهر كأنه أبانا وصارت الأرض كأنها أمنا، مضيفا النهر والأرض والإنسان تلك هى صورة "مصر"، ولهذا البني ادم المصرى لا يعرف عنه العنف فقد تعلم الحياة اللطيفة من نهر النيل، نهر النيل اذا نظرت له على الخريطة يشبه انسان يرفع يديه لربه يصلى.

 

من خلالها، تحَدَّثَت الدكتورة منال عوض ، محافظ دمياط، إنها سعيدة بزيارة البابا لمحافظة دمياط التى تعد الأولى له ، مؤكدة أن من أبــرز مميزات "مصر" هى  الوحدة الوطنية، فلا فرق بين مسلم ومسيحى، فكلنا أبناء "مصر" نعمل فقط من أجل الوطن.

 

 


إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع