الان وزير الري يبدأ زيارة إلى سنغافورة للاستفادة من خبراتها في تحلية المياه
الان وزير الري يبدأ زيارة إلى سنغافورة للاستفادة من خبراتها في تحلية المياه

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بدأ السيد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، جولته في سنغافورة، بزيارة أحد القناطر البحرية Marina Barrage، والتي تم إنشاؤها على مصب قناة مارينا، وتتمثل فائدتها في توفير مصدر إمدادات المياه حيث تمثل جزء من خطة شاملة للسيطرة على الفيضانات للتخفيف من حدة الفيضانات في المناطق المنخفضة، وتعزيز أنماط من الأنشطة مختلفة، حيث تعد موقعا مثاليا لجميع أنواع الأنشطة الترفيهية مثل ركوب الزوارق والتجديف.

ومن هنا فقد ذكـر «عبدالعاطي»، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، إن زيارته إلى سنغافورة تأتي في إطار التعرف على أحدث الخبرات السنغافورية في مجال تحلية المياه في ظل توجه الدولة نحو التوسع في إنشاء محطات التحلية في المناطق الساحلية لتنمية مواردنا المائية من المياه غير التقليدية وسد جزء من الفجوة بين الموارد المائية المتاحة والاحتياجات، موضحا أن الزيارة تستهدف أيضا التعرف على أحدث تكنولوجيات معالجة مياه الصرف الصحي وزيارة أحد محطات معالجة مياه الصرف الصحي للتعرف على التكنولوجيا المستخدمة في هذا المجال باعتبارها مورد يمكن استخدامه في سد هذه الفجوة.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ الوزير أنها تأتي أيضا في إطار التعاون الوثيق بين "مصر" وسنغافورة في مجال ادارة المياه ومجابهة التغيرات المناخية والتحديات المائية التي تواجه دول الشرق الأوسط وشمــــــال أفريقيا، كما تأتي في إطار توجه الدولة نحو تنمية الموارد المائية المتاحة من خلال خلق موارد مائية جديدة غير تقليدية من أجــل مواجــهة التحديات المائية المتوقعة خلال الفترة المقبلة في ظل تزايد التعداد السكاني وتنامى الطلب على المياه بكافة قطاعات الدولة.

ولفت إلى أن الزيارة تأتي ضمن خطة الدولة لتقديم حلول لمجابهة تلك التحديات وفي مقدمتها التوسع في إنشاء محطات تحلية المياه وإنشاء محطات معالجة مياه الصرف الصحي والتوسع في البحوث والابتكارات المتعلقة بتنمية المياه وما يتطلبه ذلك من سياسات مائية وحوكمة تضمن عملية الإدارة المتكاملة للموارد المائية.

وقد أشـــــــــــار إلى أنه من المـــــقــــرر أن يزور أحد المراكز التعليمية «NEWater Visitor Centre» الذي يعزز استدامة المياه ويشارك في التعريف بكيفية إنتاج المياه في سنغافورة ويوفر جولات تفاعلية وورش عمل تعليمية في مجال المياه بالإضافة إلى زيارة محطة معالجة شانغي للمياه «Changi Water Reclamation» والتي تقع في شرق سنغافورة وتعد من أكبر المحطات وأحدثها تكنولوجياً في العالم في هذا المجال بسعة 800 ألف م3/ يوم من المـــــقــــرر زيادة سعتها لتصل إلى 2.4 مليون م3/يوم حيث يتم معالجة مياه الصرف الصحي باستخدام احدث التكنولوجيات الخاصة بالاغشية لتصبح صالحة للاستخدام كمياه للشرب وغيرها من الاستخدامات الاخري.

ومن المـــــقــــرر أن يقوم وزير الري بزيارة مركز ودلي لعمليات الامداد بالمياه «Woodleigh Water Supply Operation Centre» والذى يعمل على ضمان حصول كل فرد بسنغافورة على كمية المياه اللازمة لاحتياجاته وكذا متابعة البيانات التي ترد إلى المركز والمتعلقة بإدارة ونقل إمدادات المياه إلى مستخدميها الكترونياً، زيارة محطة توس3 لتحلية المياه «Tuas 3 Desalination Plant» والتي تبلغ تكلفتها 217 مليون جنيه بإنتاجية تصل إلى 113 ألف م3/ يوم من مياه الشرب والتي تمثل نسبة 30% من احتياجات سنغافورة من المياه حيث تخدم هذه الكمية 200 ألف اسرة يومياً، وذلك في إطار التعرف على أحدث تكنولوجيا تحلية المياه.

كما يقوم «عبدالعاطي»، بزيارة معهد كيوان يو للسياسات المائية العامة Lee Kuan Yew School of Public Policy Institute of Water Policy حيث يعمل المعهد على تعزيز فهم الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية لإدارة المياه والمساهمة في تحسين إدارة المياه والقيام بأبحاث مستقلة ويشارك في شراكات مؤسسية وشركات للتأثير على الخطاب في قضايا إدارة المياه وإحداث تغيير في إدارة المياه وإدارتها.

ويختتم الوزير زيارته لسنغافورة بزيارة معهد نانيانغ للبيئة والموارد المائية «Nanyang Environmental and Water Resource» والذي يعد أحد المعاهد المصنَّفة عالميًا، بين أبهــى مؤسسات البحث والتكنولوجيا في مجال البيئة والمياه، ويعمل على نقل ابتكاراته من نطاق التجارب والاختبارات إلى حلول هندسية تطبيقية مبتكرة لأسواق المياه والبيئة، وذلك في إطار اهتمام "مصر" بالبحث العلمى والابتكارات في مجال علوم المياه.

المصدر : المصرى اليوم