الان مستشار الرئيس الفلسطيني: ما يجري بين إسرائيل وحماس «لعبة قذرة»
الان مستشار الرئيس الفلسطيني: ما يجري بين إسرائيل وحماس «لعبة قذرة»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد مستشار السيد الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية وقاضي قضاة فلسطين، محمود الهباش، أنه لا مصلحة لإسرائيل في إقصاء حركة حماس من المشهد السياسي في قطاع غزة، متهماً إياها بممارسة لعبة سياسية يدفع ثمنها الشعب الفلسطيني من دمه.

ومن هنا فقد ذكـر الهباش إن «دولة الاحتلال الاسرائيلي هي المستفيدة في المقام الأول من الوضع الحالي في قطاع غزة، كما أن حماس أيضا مستفيدة من استمرار هذه اللعبة القذرة من الشد والجذب مع دولة الاحتلال الاسرائيلي، التي يدفع ثمنها المواطن البسيط المسحوق، وثمنها الدم الفلسطيني».

وبدورة فقد قد ارْدَفَ الهباش، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية: «نتانياهو لا يريد إقصاء حماس من المشهد في قطاع غزة، لأنه يعتقد أن عدوه الأساسي هو السلطة الوطنية، ومنظمة التحرير الفلسطينية التي تتبنى المشروع الوطني واستراتيجية الدولة الفلسطينية المستقلة عبر إنهاء الاحتلال، بينما لحماس مشروع كيان هزيل في القطاع، ولا تريد تغيير الوضع بالذهاب لوحدة وطنية حقيقية».

وبدورة فقد قد ارْدَفَ: «حركة حماس كلما اشتد الغضب الشعبي عليها بسبب الظروف والقمع والقهر الذي تمارسها على شعبنا في قطاع غزة، توجه الغضب والتصعيد باتجاه دولة الاحتلال الاسرائيلي».

وقد أضــاف الهباش: «يجب أن نخرج من هذه اللعبة القذرة وأن نرى نهاية لهذه اللعبة السخيفة بين دولة الاحتلال الاسرائيلي وحماس ونهايتها فقط، بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية».

المصدر : المصرى اليوم