الان الحزب الحاكم الجزائري يرد على تصريحات رئيس أركان الجيش
الان الحزب الحاكم الجزائري يرد على تصريحات رئيس أركان الجيش

اشترك لتصلك أهم الأخبار

دعا حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، مساء الاثنين، كل القوى السياسية للانخراط في خارطة الطريق (الندوة الوطنية الجامعة) التي دعا إليها السيد الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.

وأكد الحزب الحاكم أن كل الاقتراحات التي تحاول أن تخلق شواغر في مؤسسات الدولة قد تؤدي إلى الفوضى.

وفي تصريح للصحافة عقب الاجتماع المغلق لأعضاء هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني الذي خصص لمناقشة المستجدات على الساحة السياسية الوطنية، أكد عضو الهيئة حسين خلدون تمسك الهيئة بخارطة الطريق قائلا إنها «لا تزال سارية المفعول»، وتدعو «كل القوى السياسية للانخراط فيها لكسب الوقت».

وشدد حسين خلدون على ضرورة «الاحتكام إلى الشرعية الدستورية وألا يحدث أي شاغر في أي مؤسسة من مؤسسات الدولة».

وجدد عضو هيئة التسيير التأكيد على وقوف الحزب إلى جانب الحراك والدعوة إلى ضرورة الحفاظ على طابعه الشعبي والسلمي، معربا عن شكره للجيش والأمن على موقفهما من حماية الحراك والوقوف كجهة لا تتدخل مباشرة في العملية السياسية الْقَادِمَـةُ.

وبين في السياق أن المؤسسة العسكرية والأمنية جهة ضامنة للانتقال السلس والذهاب إلى جمهورية جديدة أصبحت محل إجماع.

المصدر : المصرى اليوم