التو وزارة الخارجية تستضيف جلسة المشاورات المصرية – الفرنسية حول أفريقيا
التو وزارة الخارجية تستضيف جلسة المشاورات المصرية – الفرنسية حول أفريقيا

استضافت وزارة وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء، جلسة المشاورات المصرية – الفرنسية حول أفريقيا مــن خــلال مشاركـــة السفير أبوبكر حفنى محمود،  مساعد وزير وزير الخارجية للشئون الأفريقية، والسفير خالد عمارة ، مساعد وزير وزير الخارجية مدير إدارة المنظمات والتجمعات الأفريقية، والسفير أسامة شلتوت ، مساعد وزير وزير الخارجية للسودان وجنوب السودان، والسفراء نواب مساعد وزير وزير الخارجية للشئون الأفريقية عن الجانب المصري، والسفير "ريمى ماريشو" مدير إدارة أفريقيا والمحيط الهندى بوزارة الاتحاد الاوروبي والشئون وزير الخارجية الفرنسية والوفد المرافق لسيادته.

وتناولت المشاورات العلاقات المصرية الأفريقية، والتي تشهد زخما كبيرا في كافة المجالات والقطاعات، والعلاقات الفرنسية الأفريقية بإعتبار الدولة الفرنسية أحد الشركاء الدوليين الفاعلين في القارة الأفريقية، وكذا أولويات "مصر" أثناء رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي.

وطرح السفير أبوبكر حفنى محمود،  الرؤية المصرية للعلاقات بين "مصر" ودول القارة الأفريقية، والجهود التي تبذلها المؤسسات المصرية للإرتقاء بالعلاقات الثنائية مع الدول الأفريقية، والعمل على إنخراط "مصر" مع الأشقاء الأفارقة في إطار رؤية القيادة السياسية المصرية لأهمية تفعيل كافة آليات التعاون الثنائي بين "مصر" والدول الأفريقية، وبما يسهم في تحقيق آمال وتطلعات الشعوب الأفريقية ويخدم المصالح الوطنية وتحقيق المنفعة المتبادلة، وكذا التأكيد على مساندة "مصر" لجهود أشقائها الأفارقة في تحقيق التنمية المستدامة ومحاربة الفقر والأوبئة.

1 (1)

واستعرض السفير خالد عمارة ، أولويات "مصر" أثناء رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي وتطلعها لدخول اتفاقية التجارة الحرة القارية حيز النفاذ لتسهم فى تعزيز التبادل التجاري بين الدول الأفريقية، وكذا اهتمام "مصر" بدفع أجندة مشروعات البنية التحتية القارية، والتي تعد ضرورية للاستفادة من تحرير التجارة بين الدول الأفريقية، إلى جانب ما توليه "مصر" من أهمية لاستكمال عملية الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي، وتعزيز بنية السلم والأمن في القارة بالعمل مع الشركاء الدوليين ومن بينهم الدولة الفرنسية.

2 (2)

وطرح السفير أسامة شلتوت، رؤية "مصر" حول العلاقات بين كل من السودان وجنوب السودان. واستمع الجانب المصري من المسئول الفرنسي لوجهة النظر الفرنسية حيال العديد من المسائل والموضوعات ذات الاهتمام المشترك في القارة الأفريقية، كما تبادل الجانبان وجهات النظر حيال مختلف القضايا في القارة الأفريقية، وكذا كيفية التنسيق بين "مصر" وفرنسا من خلال أطر التعاون المتاحة لبلوغ الأهداف التي تحقق مصالح القارة الأفريقية وتطلعات شعوبها.

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع