الان «العربية للتصنيع»: إنشاء محطات شمسية بالخارج لدعم دول حوض النيل
الان «العربية للتصنيع»: إنشاء محطات شمسية بالخارج لدعم دول حوض النيل

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قد أَبَانَ اللواء توحيد توفيق، نائب رئيس الهيئة العربية للتصنيع، عن سعادته بالتواجد والتواصل مع الجمع العلمي من علماء "مصر" وعقولها المنيرة، مشيرًا إلى أن دعم ورعاية الهيئة العامة للتصنيع لمؤتمر جامعة طنطا للطاقة المتجددة واستدامة المياه، يأتي إيمانًا بأهمية دور البحث العلمي والتكنولوجي في بناء الأمم ونهضتها وتقدمها.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للبحث العلمي الذي تنظمه جامعة طنطا بمدينة شرم الشيخ بعنوان «الطاقة المتجددة واستدامة المياه»، بحضور السيد الدكتور خالد مغازي، وزير الري الأسبق، والعميد عبدالرحيم عبدالدايم، نائبًا عن محافظ جنوب سينـــــــــــاء، واللواء توحيد توفيق، نائب رئيس الهيئة العربية للتصنيع، والدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا والدكتور مصطفى الشيخ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ورئيس المؤتمر والدكتور طارق فايد، مقرر المؤتمر.

وقد أشـــــــــــار «توفيق» إلى أن الهيئة العربية للتصنيع أخذت على عاتقها الاستمرار بمد أواصر التعاون بينها وبين مختلف قطاعات البحث العلمي بالجامعات والمؤسسات العلمية والبحثية المصرية إيمانا بضرورة التواصل والتكامل بين قطاعي البحث العلمي والتصنيع المحلي وأن تكون معطيات ونتائج البحث العلمي بمثابة النبراس للعملية التصنيعية بالوحدات الإنتاجية ككل.

ومن خلالـة فقد رَوَى أن ذلك يأتي في إطار بذل وتضافر الجهود نحو تحقيق رؤية "مصر" للتنمية المستدامة 2030 والاستراتيجية القومية الموحدة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار التي تهدف إلى ربط البحث العلمي باحتياجات الدولة والمجتمع ومن بينها مشروعات الطاقة المتجددة واستدامة المياه التي يرعاها المؤتمر.

وبين وأظهـــر اللواء توحيد توفيق أن الهيئة العربية للتصنيع تأسست سَـــنَــــــة 1975 بين 4 دول عربية بهدف بناء قاعدة صناعية تكنولوجية متقدمة، وتولت "مصر" مسؤولية الهيئة كاملة في سَـــنَــــــة 1979 وتتبعها 13 وحدة صناعية تعمل في مختلف المجالات لتصبح من أكبر الصروح التصنيعية التي تفخر بها "مصر"، مشيرًا إلى أن الهيئة تعمل بمختلف الأنشطة والمجالات التصنيعية المتنوعة حيث تعمل بالعديد من المجالات المدنية خاصة لصالح مشروعات التنمية الشاملة، مضيفًا أن الهيئة تمتلك المصنع الوحيد في الشرق الأوسط الذي يقوم بتصنيع عربات ومهمات السكك الحديدية إلى جانب إنتاج عربيات الدفع الرباعي وتجهيزات السيارات المختلفة كسيارات الإطفاء والإنقاذ بالإضافة إلى إنتاج الأجهزة الإلكترونية الحديثة.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ نائب رئيس الهيئة العربية للتصنيع أن الهيئة تولي اهتمامًا خاصًا بمشروعات البنية التحتية التي تتضمن إنشاء محطات تنقية مياه الشرب بمختلف الطاقات وكذلك تحلية مياه البحر وإعذاب الآبار ومعالجة مياه الصرف وإنتاج موفرات المياه الحديثة للمنازل والوحدات السكنية بأحدث التكنولوجيا المتاحة، وفي مجال الطاقة المتجددة فقد اومأ اللواء توحيد توفيق أن الهيئة منذ سَـــنَــــــة 2013 قامت بتصميم وتنفيذ أكثر من 100 محطة طاقة شمسية بقدرات مختلفة بجميع أنحاء الجمهورية.

والمساهمة بالمشروعات القومية للدولة لإنارة الطرق والمنشآت باستخدام الطاقة الشمسية بالمحافظات والمدن الجديدة إلى جانب التعاون مع وزارة وزير الخارجية في إقامة محطات شمسية بالخارج لتَدْعِيمُ دول حوض النيل.

وفي ختام كلمته وجه اللواء توحيد توفيق، الشكر لجامعة طنطا باعتبارها أحد الجامعات المصرية المؤثرة والمميزة بعقول أبنائها ولسعيها الحثيث على إقامة وإنجاح مثل هذه الأجتماعــــــات العلمية والبحثية المهمّة.

المصدر : المصرى اليوم