الان كيف منع السبكي أحمد زكي من الانتحار بعد دقائق من وفاة هالة فؤاد؟
الان كيف منع السبكي أحمد زكي من الانتحار بعد دقائق من وفاة هالة فؤاد؟

لاقتراحات اماكن الخروج

في سَـــنَــــــة 1990 ومن هنا فقد قررت النجمــة الراحلة هالة فؤاد ارتداء الحجاب واعتزال التمثيل وتتفرغ لحياتها الزوجية ولعبادة الله، وبعد الاعتزال بفترة قصيرة تم تشخيص حالتها بسرطان الثدي وبدأت رحلة علاج طويلة في الدولة الفرنسية والــــقاهــــرة.

تم علاجها من السرطان لفترة مؤقتة ثم عاودها المرض مرة أخرى وبشراسة، فواجهت المرض بشجاعة وإيمان غير مسبوق وأمضت أيامها النهائيــة في الدعوة إلى الله حتى بين الممرضات والمرضى أثناء مكوثها في المستشفى.

عن وفاة هالة فؤاد وتأثير ذلك على زوجها أحمد زكي، يحكي الماكيير محمد عشوب في برنامج «ممنوع من العـــــــرض» عن واقعة غريبة في حياة أحمد زكي، حاول فيها الانتحار مرة من فوق أحد الأسوار أثناء تصويره مشاهد من فيلم من إنتاج السبكي.

ويسرد عشوب القصة منذ بدايتها، عندما انفصل أحمد زكي وهالة فؤاد، وبدأ المرض يتسلل إلى جسد النجمــة لتدخل المستشفى لكنها لم تكن تعلم، وكانت وقتها حاملا في الفنان الشاب الآن ابن النجم أحمد زكي الوحيد، هيثم زكي، وبعد الإنجاب ومن هنا فقد قررت أن تذهب إلى مستشفى النيل البدراوي لعمل «فحص شامل» على حد قول عشوب، بعدما اتصلت به وأبلغته، وطلبت منه الدعاء لها.

يقول عشوب: «اتصلت بي، وقالت إنها ستذهب غدا إلى المستشفى، وقالت لي: ادعيلي يا محمد، ادعيلي ربنا يشفيني».

مرت الأيام وكلما سأل عنها عشوب أخبروه أن الحالة تتدهور بشكل كبير، إلى أن حيث قد تلـــقي اتصالا هاتفيا ذات ليلة من هشام فؤاد، شقيق النجمــة هالة فؤاد، ودار بينهما الحوار التالي:

ـ خير يا هشام في إيه؟ إزي هالة النهاردة؟

ـ يا محمد هالة البقاء لله.

اتجه عشوب بعدها مباشرة إلى حي الخليفة، حيث يقوم زكي بتصوير أحد أفلامه داخل عمارة، وقبل أن يلتقي به وجد أمامه المنتج محمد السبكي، جالسًا على مقهى أسفل العمارة، فسأله: «أحمد فين؟» فكان ردهم: «فوق»، ووقتها لم يكن يعلم بالخبر، ولا أي شخص بالوسط الفني، ليبدأ عشوب بإخبار السبكي قائلا: «في خبر وحش أوي.. هالة فؤاد ماتت».

سمعت النجمــة ليلى صابونجي كلامهما، ومن صدمتها اتجهت سريعًا إلى الفنان أحمد زكي وقطعت التصوير، وأخبرته وهو في أعلى العمارة بخبر وفاة هالة فؤاد، قائلة وهي تصرخ وتبكي: «أحمد، البقية في حياتك، هالة ماتت يا أحمد».

يقسم عشوب أن بعدها وجد زكي يجري على سور العمارة ويحاول إلقاء نفسه من أعلى البناية لولا أن لحق به السبكي، إلا أنه لم يتوقف عن الصراخ والبكاء واللطم على الوجه قائلا: «أنا اللي قتلتها، أنا اللي موتتها» بشكل هستيري على حد تعبير عشوب.

وتمر اليوم ذكرى رحيل الفنان المصري الجم أحمد زكي، الذى وافته المنية يوم 27 مارس 2005 بعد صراع مع المرض.

المصدر : المصرى اليوم