الان الحزب الحاكم بالجزائر: تفعيل المادة 102 بداية شرعية ودستورية لتأمين الوطن
الان الحزب الحاكم بالجزائر: تفعيل المادة 102 بداية شرعية ودستورية لتأمين الوطن

اشترك لتصلك أهم الأخبار

ومن هنا فقد صـرح حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، الحزب الحاكم، دعم تطبيق المادة 102 بكل فقراتها، مثمنًا دعوة قائد الجيش لتطبيق المادة 102.

وكان رئيس أركان الجيش الجزائري قايد صالح قد طالب، في وقت سابق، بتفعيل المادة 102 من الدستور الجزائري التي تقضي بإعلان شغور منصب ​رئاسة الجمهورية​ واستلام رئيس مجلس الأمة «مجلس الشعب» رئاسة البلاد لمدة 445 يوماً بسبب الوضع الصحي للرئيس الجزائري ​عبدالعزيز بوتفليقة​.

واندلعت المظاهرات في الجزائر خلال شــــــهر شباط رفضاً لترشح السيد الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ الحزب، في بيان، علي عهدة قناة «العربية»: «ندعم مقترح المعارضة بتشكيل حكومة توافقية، وتأييد طلب المعارضة بتشكيل هيئة مستقلة للإشراف على الانتخابات».

ومن خلالـة فقد رَوَى أن تفعيل المادة 102 بداية شرعية ودستورية لتأمين الوطن، داعيًا للعمل من أجل تحقيق ما يصبو إليه الشعب من أمن واستقرار.

المصدر : المصرى اليوم