الان القصة الكاملة لطرد شاب مصاب بالتوحّد من «مول» شهير.. وشقيقته: «ننتظر بيان اعتذار»
الان القصة الكاملة لطرد شاب مصاب بالتوحّد من «مول» شهير.. وشقيقته: «ننتظر بيان اعتذار»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

مساء الجمعة المنصرمــة، خرجَت الشابّة العشرينية رالا عبدالوهاب، رفقة أسرتها الصغيرة، التي تتضمن شاب ثلاثيني، ماجد، مُصاب بالتوحد، نحو أحد المولات التُجارية الشهيرة، استقلّت الأسرة السيارة، لكن على بوابة «المول»، واجههم فرد الأمن، مُشيرًا إليهم بأصابع «التنمر» على شقيقهم المُصاب بالتوحد، قائلاً: «ده مينفعش يدخل هنا.. ده مكانه مش هنا».

رالا شقيقة الشاب المريض بالتوحد

«وقفنا عند بوابة (المول)، مش فاهمين إيه اللى بيحصل، ليه يقول على أخويا (ده؟)، أخويا شخص عادي».. بنبرة حزينة، تشرح «رالا» لـ«الخليج اليوم» ما حدث مع شقيقها، مؤكدة أن الأسرة تذهب إلى المولات والمراكز التجارية بشكل شبه أسبوعي، ولم يحدث معهم هذا الموقف في أي يوم من الأيام، وأضافت: «أخدنا الولد، لأن ده هيعملُه مشكلة نفسية».

وقد اضافت «رالا»: «رُحنا في نفس الأسبوع أكتر من مرة، دخلنا بالعربية، ومحدش قالنا حاجة».

للوهلةِ الأولى، يبدو «ماجد» كأي شاب ثلاثيني، لن تعرف أنه مُصاب بأي شيء، هكذا تُفسر «رالا» أن مظهر شقيقها «ماجد» لن يضُر أبدًا بـ«المول».

وعن تعامل «المول» مع الواقعة، تحَدَّثَت «رالا»: «بالليل كتبَت على صفحتي الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، وبعت لصفحة المول الشهير، مردوش عليا».

وأضافت: «بعدها، الموضوع بدأ يتنشر في الوسائل الإعلامية، لقيت المول بدأ يهتم وبعتولي يوم السبت، ابعت لنا رقمك.. تاني يوم بالليل، عشان نتواصل معاكي، كلموني قالولي (إحنا آسفين، وفصلنا فرد الأمن، ودي مش سياسة الإدارة، وإحنا عاوزين نقدّم الاعتذار بشكل عملي، تيجوا تقضوا يوم ترفيهي في مول "مصر")».

ترفُض أسرة الشاب «ماجد» اعتذار «المول» بهذا الشكل، كما تقول «رالا»: «طلبت منهم يصدروا بيان اعتذار، لحد إمبارح، بعد مرور أسبوع تقريبًا، لم يصدُر البيان».

مرّ أسبوع تقريبًا على الواقعة، ولم يصدر «المول» بيان اعتذار، كما طلبت الأسرة، الأمر الذي أصاب «ماجد» بأزمة نفسية، كما تشرح شقيقته «رالا»: «مجربناش نروح بعدها المول أو نخرج، لأن بقى في حاجز نفسي».

وفي مداخلة لبرنامج «يحدث في "مصر"»، تحَدَّثَت «رالا» إنها أرسلت رسالة لإدارة «المول» عن الواقعة، لكنها لم ترد، وبعد بث الواقعة في وسائل الإعلام تلقت اتصالاً من الإدارة لقضاء يوم كامل بالمجان في «المول»، لكنها رفضت، مؤكدة: «لن أترك حق شقيقي».

المصدر : المصرى اليوم