الان أستون مارتن Lagonda
الان أستون مارتن Lagonda

اشترك لتصلك أهم الأخبار

هل هذه هي السيارة الرياضية التي تم تطويرها لعشاق السيارات المحبين للحيوانات والواعين بالبيئة؟ سيارة Lagonda الجديدة من أستون مارتن تعمل بالطاقة الكهربائية وفى الآن ذاته هي سيارة «نباتية». تقول الشركة المصنعة التي تتخذ من إنجلترا مقراً لها إن التصميم الداخلى الفاخر للسيارة الأنيقة خالٍ من الجلود الطبيعية أو المواد التي تعتمد على إيذاء الحيوانات. ومن هنا فقد ذكـر مايلز نورنبيرجر، مدير التصميم في أستون مارتن أنه أمر طبيعى تماما في عملية التصميم والبحث حيث وجد الفريق طرف خيط قاد بهم إلى هذا العالم النباتى.

حيث قد أَرْدَفَ نورنبرجر أن إزالة المحرك من مقدمة السيارة -من خلال الانتقال إلى محرك كهربائي- قد سمح لأستون مارتن بالاستفادة من إيروديناميكيات أبهــى للهواء وقوة أكثر كفاءة في السيارة. في حين أن النموذج المعروض في جنيف لم يكن سوى مفهوم، حَكَى نورنبرجر إنه جاد في الحفاظ على جميع ميزاته للإصدار النهائى، ومن المـــــقــــرر أن يبدأ الإنتاج في إنجلترا في سَـــنَــــــة ٢٠٢٢. ومن هنا فقد ذكـر ماريك ريتشمان، المدير الإبداعى لشركة أستون مارتن، إن تخيل الشركة كان أن المالك لتلك السيارة عليه أن يكون من الرواد وهم واعون بيئيا، وقد يكون لديه مثلا فيلا فاخرة في مكان بعيد، يعيش غير مقيد بالقيم التقليدية للمنتجات الفاخرة الحالية، فبالنسبة لعميل أستون مارتن Lagonda لا يتعلق الأمر بالخشب والجلود عند الجــديـد عن الفخامة، وبدورة فقد قد ارْدَفَ أن الفريق حاول تصميم المقصورة الداخلية ليشعر العميل بالهدوء بمواد طبيعية ناعمة غير مؤذية للبيئة مثل الكاشمير.

المصدر : المصرى اليوم