التو أستاذ أمراض باطنة: 75 % من مرضى الضغط يكتشفون مرضهم بالصدفة
التو أستاذ أمراض باطنة: 75 % من مرضى الضغط يكتشفون مرضهم بالصدفة

حَكَى السيد الدكتور حسام موافى، أستاذ أمراض الباطنة والقلب والحالات الحرجة بطب القصر العينى، فى ندوة بأكاديمية البحث العلمى، إن ¾ مرضى الضغط يكتشفونه بالصدفة، وأنه من بين كل 3 أشخاص فى الشارع هناك واحد مريض بضغط الدم، وهى تعد نسبة مرتفعة جداً، وأن الأسباب الرئيسية للضغط هى إما العامل الوراثى، أو الضغوط العصبية، وأيضاً تناول الملح بكثرة من الأسباب المؤدية للضغط، وأن هناك نوعين من الضغط إما أولى أو ثانوى، وأكد أن الخلل فى وظائف الكلى سبب رئيسى فى زِيَــــادَةُ ضغط الدم، والعكس صحيح أن الضغط المرتفع يؤدى إلى الخلل فى وظائف الكلى، كما أن الارتفاع فى نسبة الكورتيزون يؤدى إلى زِيَــــادَةُ ضغط الدم.

 

ومن هنا فقد ذكـر موافى إنه ضمن أعراض الضغط المرتفع الصداع فى مؤخرة الرأس أو أمام الأذن، ومن أخطر الحالات هى التى لا تكتشف المرض إلا مع حدوث مضاعفات كالذبحة الصدرية، والفشل الكلوى، والشريان التاجى، وأيضاً تظهر مضاعفاته على المخ والكلى والقلب والعين والأطراف، وأن القاعدة الأولى فى علاج الضغط هى المحاولة والخطأ حتى يصل الطبيب إلى أنسب علاج للمريض، وكل حالة ضغط لها العلاج المناسب الذى يختلف عن الحالة الأخرى، ونصف مرضى الضغط يأخذون علاج غير مؤثر.

 

وأوصى السيد الدكتور موافى فى نهاية الندوة بقياس الضغط كل شهرين، وأن مريض الضغط يجب عليه الرجوع للطبيب قبل أن يزيد جرعة العلاج أو يقللها لأن من الممكن أن يؤدى ذلك بالمريض إلى الوفاة، وأكد أنه ليس هناك قلق من الضغط المرتفع طالما المريض منتظم فى العلاج والمتابعة مع الطبيب. 

 

وقام السيد الدكتور سامح سرور، المشرف على قطاع العلاقات العلمية والثقافية بتسليم الميدالية الذهبية لأكاديمية البحث العلمى للدكتور حسام موافى تكريماً له على مجهوداته وتلبيته للدعوة لتوعية الكثير بهذا المرض الذى يُطلق عليه "القاتل الصامت".


إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع