مكانة ميغان ماركل تدفع أختها لجني الأموال بهذه الطرق “الاسغلالية”!
مكانة ميغان ماركل تدفع أختها لجني الأموال بهذه الطرق “الاسغلالية”!

“مصائب قوم عند قوم فوائد”، ففي الوقت الذي تعاني فيه دوقة ساسكيس، من تصريحات والدها المستفزة للصحافة، تصطاد سامانثا غرانت الأخت غير الشقيقة لميغان ماركل، في الماء العكر، وتتقاضى الأموال من وراء شهرة شقيقتها الدوقة الملكية الجديدة.

غرانت تظهر في البرامج التلفزيونية لتتحدث عن شقيقتها، بطريقة يمكن وصفها بالمبتذلة وتنم عن حقد دفين بداخلها، وتصف سامانثا 53 سَـــنَــــــةًا، تصريحاتها بأنها أمر طبيعي لامرأة مثلها، فشقيقتها الدوقة لم تولد أميرة، وعندما يعرض عليها المال، مقابل الجــديـد عن العائلة الملكية، فليس هناك سببا مقنعًا لترفض هذا العـــــــرض السخي.

وأضافت: “لا تخضع عائلتي للبروتوكولات الملكية، لذا وفي بلد يتمتع بالحرية مثل الولابات المتحدة الامريكية، فلا مانع من التحدث مقابل الحصول على راتب مغري”.

ويبدو أنها لا تخجل من قول هذه الكلمات الجارحة، ولا تكترث لما سيحدث من وراء هذه التصريحات، والأدهى من ذلك ما تفعله لتجني المال، على حساب شهرة شقيقتها ومكانتها المرموقة، فماذا تفعل أكثر من ذلك، دعينا نكتشف ذلك سويًا.

اشتراكها في برنامج تلفزيون الواقع

تقول الشائعات إن غرانت، ستنضم للبرنامج التليفزيوني Celebrity Big Brother في نسخته البريطانية، وعلى الرغم من عدم تأكيد دورها في البرنامج، إلا أنها ألمحت إلى أنها ستظهر فيه بإحدى المقابلات، ومن المـــــقــــرر أن تبدأ التصوير لأولى حلقاته، في 17 أغسطس القادم.

وتكثر التكهنات حول اشتراك غرانت، في الموسم القادم من الدراما التليفزيونية “عين العاصفة”، الذي يضم لفيفاً من ألمع النجوم وأشهرهم.

كتاب يوميات الأميرة الشقيقة

حتى قبل إعلان ماركل والأمير هاري عن خطوبتهما، بدأت غرانت أول محاولات الاستفادة من شهرة أختها غير الشقيقة، وكشفت في العام 2017، عن اعتزامها تأليف كتاب باسم يوميات الأميرة الشقيقة، وتدعي غرانت أنها ستكشف من خلاله، أدق تفاصيل حياة الدوقة الملكية، وتاريخ العائلة وذكريات طفولتها، ليس ذلك فحسب، بل تنوي غرانت بيع الكتاب، وتحويله بينـمـــا بعد إلى فيلم أو تلفزيوني.

مصوري الباراباتزي

قبل أيام من حفل الزفاف الملكي، صوّرت عدسات مصوري الباباراتزي، والد ميغان ماركل، وهو يقرأ كتاب عن إنجلترا، أثناء قياس بدلته على أحد المقاهي، استعدادًا مــن أجــل حضــور حفل زفاف ابنته، لكن سرعان ما ومن هنا فقد صـرح أن هذه الصور لا تمت للواقع بصلة، وأشارت صحيفة ديلي ميل أن الصور بيعت بمبلغ 135 ألف دولار، وقالت غرانت بعدها، إن هذه الصور كانت من وحي بنات أفكارها، وعلقت عليها في تغريدة على Twitter تويـــتـر: “في الواقع هذه الصور لم تكن من أجل المال”.

المقابلات المدفوعة

ومن هنا فقد حيث قد أعلـن مارك فيليبس، شريك غرانت لصحيفة ديلي ميل البريطانية، أن النهائيــة تقاضت خمسة أضعاف المبلغ المتفق عليه، لتظهر في مقابلة تلفزيونية حصرية يوم الزفاف الملكي، كما طالبت بدفع 1500 دولار، مقابل حديث لها عبر الهاتف مع برنامج إذاعي، وهو ما تم رفضه من قبل القائمين على البرنامج.

يذكر كذلك، حصول توماس ماركل والد الدوقة ميغان، على أكثر من 9 آلاف دولار، لظهوره في برنامج صباح الخير إنجلترا أو Good Morning Britain، ليكشف عن مشاعره وحزنه العميق، لعدم حضوره حفل زفاف ابنته!.

المصدر : فوشيا