«انتي أي كلام» تجربة «شارموفرز» مع تميم يونس في زمن أغاني الـ«أي كلام»
«انتي أي كلام» تجربة «شارموفرز» مع تميم يونس في زمن أغاني الـ«أي كلام»
ملخص 18db6fa57c.jpg

طرح المخرج الشاب "تميم يونس" أغنية جديدة تحمل أسم "أنتي أي كلام"، لاقت رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي وشاركه فيها أحمد بهاء نجم فريق شارموفرز مخترع الـ«أي كلام».

هل تشك بأننا نعيش حالة غنائية منذ سنوات تصدرها مشهد الـ«أي كلام»، الـ«أي كلام» من حيث المزيكا والكلمات والألحان والذوق العام، والأهم من ذلك أن الـ«أي كلام» أصبح يجذب السواد الأعظم من الجمهور، على سبيل المثال، هل تعلم أنه تقريبًا لا توجد أغنية مصرية لكبار النجوم تخطت رقم المشاهدات الذي حققته أغنية «مفيش صاحب يتصاحب» أو «شبيك لبيك» لمجموعة من الشباب، يقولون كلمات مثل «هتعورنى هعورك وهبوظلك منظرك» وهكذا، هذه الأغنية شاهدها على يوتيوب 127 مليونا، إذن فالـ«أي كلام» ينتصر.

 

«أنتي أي كلام» اسم لأغنية جديدة قدمها المُخرج تميم يونس، قام فيها بدور المُطرب للمرة الأولى له، وانتشر الفيديو كليب انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي كُلها في غضون 48 ساعة، ويظهر الفيديو تميم يونس والقائم بدور المُطرب يقف أمام المايك، ومُلتفة من حولة الفرقة الموسيقية، ويرتدون جميعهم زي موحد، وهو القميص الأبيض والبنطلون الأسود، تظن للوهلة الأولى أنك على موعد مع أغنية «عظيمة» لكن تفاجأ أنها «أي كلام» فقط، ليس أكثر، دعني أوضح لك أكثر الأغنية لا يوجد بها كلمات سوى «إنتي أي كلام»، ويظل تميم يونس يُعيدها على الموسيقى، وبأكثر من رتم مُختلف بدأها بالإيقاع الشعبي «ع الطبلة»، ليظلم النور فيبدأ الرتم في الهدوء ويبدأ في ترديد كلمة «أنتي أي كلام» بطريقة حزينة.

من هو تميم يونس؟

تميم يونس هو مُخرج برنامج العرائس الشهير «أبلة فاهيتا»، وله تجربة واحدة في السينما من خلال مشاركته في فيلم «أبلة فاهيتا»، وهو شاب تخرج من كلية الفنون الجميلة، واشتهر بتقديم برنامجه الكوميــــــــــدي عبر يوتيوب "رسيني".

تقدر من خلال الكليب أن تشم رائحة التهكم على الوضع الحالي، بالنسبة للموسيقى وهو أن كُل ما في الأمر وإذا أردت أن تقدم أغنية ناجحة عليك بأمرين، أولهما «أي كلام» تصحبه بموسيقى جيدة ولا داعي أن تكون بإيقاع شرقي لتجعل من يستمع إليها لا يستطيع الوقوف صامدًا، وستنجح.

العاملون على الفيديو كليب، سخروا من أنفسهم قبل أن يسخر منهم الجمهور وكتبوا في تتر النهاية 9 أسماء اشتركوا في تأليف الأغنية، بالإضافة لظهور بعض من أصدقاء تميم يونس بخلاف من عملوا على موسيقى الأغنية في الفرقة الموسيقية، ظهر مذيع الراديو وواحد من مشاهير السوشيال ميديا «مروان يونس».

38789111_2152771344764893_969598762676649984_n

أي كلام «شارموفرز»

ومن بين الذين ظهروا في الفيديو كليب هو نجم فرقة شارموفرز «أحمد بهاء»، مُجرد ظهور لم يشارك بالغناء، لكن إذا وجدنا ربطا بين ظهور أحمد بهاء في كليب «أي كلام»، ستجد أن فرقة الشهيرة والتي حققت نجاحًا كبيرًا كغيرها من فرق الأندر جراوند المتواجدة على الساحة حاليًا، وتستطيع أن تلمس هذا النجاح إذا استطعت أن تتعرف على منظم حفلات ليخبرك كم يطلبون للظهور، وإذا لم تنجح في التعرف على هذا الشخص عليك بمشاهدة الحفلات التي يجتمعون فيها مع فرق أخرى ويضعون شرطًا أن يكونوا هم الفرقة النهائيــة التي تصعد المسرح، على طريقة أن النجم هو من يأتي متأخر دائمًا.

أحمد بهاء

أحمد بهاء وفرقة شارموفرز بدأت حياتها الفنية وبنتها على الـ«أي كلام»، بمعنى أن شارموفرز لا تُقدم كلمات هامة ضمن أغانيها رُبما تقول أغانيها بعض الكلمات التي تُعبر عن حدوتة ما لكن معظم كلماتهم والتي كانت سبب شهرتهم «أي كلام»، «ايزي ماما ايمو بايب..ماب بايب، مامبي ايمو بايب بازيمو بايب»، وإذا كُنت من بين المُهتمين بالموسيقى وجلست تفكر ما هذه اللغة التي يتحدثونها ومن أي أرض في العالم أتوا بها، دعني أخبرك أنها «أي كلام» وليست لغة أو كلمات من الأساس، لكن قبل أن أخبرك ماذا يقول شارموفرز دعني أحكي لك قصة صغيرة.

في عز انتشار الـ«أي كلام»، هذا وقد قرر «أحمد بهاء ومو العرقان»، إنشاء صفحة على فــــيـــســــبـــــوك، كانت الصفحة تحمل اسم «على سبيل المزاج»، ورسموا وجهًا لرجل وأطلقوا عليه «مستر شارموفرز»، ونشروا من خلال تِلك الصفحة أول أغنية لهم، في وقت قصير انتشرت الصفحة وزاد عددها، وحصدت الأغنية الأولى مشاهدات كبيرة وكان نجاحًا مدويًا، بعدها كتبوا على الصفحة «لو وصل عدد المعجبين 15 ألفا هنعمل حفلة في الأزهر بارك»، فوصل عدد الصفحة إلى نصف مليون وحضر الحفل 3 آلاف شخص، ومن هُنا جاءت شارموفرز كواحدة من أشهر الفرق الموسيقية، نظرًا لتطور نوعية موسيقى الجاز التي رُبما تقدم للمرة الأولى في "مصر" بالإضافة إلى ابتكارهم لغة «أي كلام» التي أحبها الجمهور.

وهنا نجيب، ماذا يقول شارموفرز؟، بمنتهى البساطة ومن هنا فقد قررت الفرقة الشهيرة ارتجال كلمات بحروف ساكنة في نهاية كُل كلمة، ودمجها وتوفيقها مع كلمات الأغنية الأصلية لتتماشى مع الجملة اللحنية، وأطلقوا على هذه اللغة «لغة ايزامبليجي»، وأصبحت لغة رسمية لدولتهم ودائمًا أغانيهم مليئة بهذه الكلمات مثل «هيب ايزامو دا بيلام بيليدجي» و«ايو ديموت ديموت هيزامول دجميت».

بالبحث وراء «تميم يونس» وجدنا أنه يستمد إبداعه من الـ«أي كلام»، فعلى سبيل المثال، تميم يقدم برنامج رسيني الذي يــــجـــنـي من خلاله الكثير من المشاهدات يطرح فيها بعض القضايا مثل «مين الست السمرا اللي بتظهر برجلها في توم وجيري». 

المصدر : التحرير الإخبـاري