هواري منار.. عاش منبوذا في بلده بسبب ميوله الجنسية وتوفي بعملية تجميل!
هواري منار.. عاش منبوذا في بلده بسبب ميوله الجنسية وتوفي بعملية تجميل!

كما كانت حياته مليئة بإثارة الجدل وغير عادية، جاءت وفاته كذلك، إذ أُعلن يوم أمس الأثنن عن وفاة مغني الراي الجزائري الشاب هواري منار تحت تأثير التخدير خلال إجرائه عملية تجميل "شفط دهون".

وصدمت وفاة الفنان الشاب 36 سَـــنَــــــةًا المُفاجئة جمهوره وحتى منتقديه وهم كُثر بسبب طبيعة أغانيه، التي تشجع على الشذوذ الجنسي وتشكك في ميوله.

وهران منار ولد في الدولة الفرنسية وترعرع هناك لسنوات طويلة وبدأ رحلته في الشهرة من خلال غنائه للجاليات العربية في الدولة الفرنسية، وكانت بدايات الفنان الراحل في الغناء بعد وفاة والدته والتي كانت تعمل مغنية حيث كان يرافقها في طفولته في جميع حفلاتها.

وقرر الراحل منار العودة إلى بلاده الجزائر قبل سنوات غير مُكترث لما قد يقابله بسبب أغانيه والتي تتضمن في أغلبها علاقة حب بين رجلين والعلاقات الشاذة، ونجح وهران بتكوين قاعدة جماهيرية له بالرغم من وجود عدد كبير من منتقديه.

لم يستغل الفنان الراحل ميوله الجنسية من أجل الشهرة حيث وبعيدًا عن أغانيه لم يتحدث يومًا عن ميوله الجنسية في أي حوار أو إِجْتِمــاع تلفزيوني، بينـمـــا حرص جمهوره على متابعته والتواجد في الملاهي الليلية التي يعمل بها.

المصدر : فوشيا