جوالات iPhone ستنتقل للإعتماد كليًا على شاشات OLED في العام 2020، وفقا لتقرير جديد
جوالات iPhone ستنتقل للإعتماد كليًا على شاشات OLED في العام 2020، وفقا لتقرير جديد

لم تبدأ شركة آبل بإستخدام شاشات OLED في جوالات iPhone حتى العام 2017 عندما قامت بإستخدام هذه الشاشة لأول مرة في الهاتف iPhone X. قبل ذلك، كانت شركة آبل تستخدم شاشات LCD فقط في هواتفها الذكية. وفي العام 2018، عملت شركة آبل على إستخدام كلا الشاشتين في هواتفها الذكية بحيث ومن هنا فقد قررت إستخدام شاشة LCD في الهاتف iPhone XR وإستخدام شاشات OLED في الهاتفين iPhone XS و iPhone XS Max مع العلم بأنه من المتوقع أن تقوم شركة آبل بنفس الأمر مع جوالات iPhone الثلاثة الجديدة الْمُقْبِلَــةُ في النصف الاخر من هذا العام.

ومع ذلك، في العام 2020، يمكن أن تتوقف شركة آبل نهائيًا عن إستخدام شاشات LCD في هواتفها الذكية. ويشير تقرير جـــديـــد من صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية بأنه من المتوقع أن تفكر شركة آبل في التخلص من شاشات LCD في هواتفها الذكية الْمُقْبِلَــةُ. ومن غير الواضح ما إذا كان هذا يعني أن شركة آبل ستقوم بإطلاق طرازين فقط من iPhone في العام 2020 أو ما إذا كانت ستواصل إطلاق ثلاث طرازات كما تفعل الآن مع إستخدام شاشات OLED في جميع تلك الطرازات.

أحد الأسباب التي دفعت شركة آبل لمواصلة إستخدام شاشات LCD في هواتفها الذكية هو أنها أرخص بالمقارنة مع شاشات OLED كما أنها سهلة من حيث الإنتاج. وبالتالي، هذا ساعد شركة آبل على خفض اسعـــــار iPhone XR الذي يعد الطراز الوحيد الذي يضم شاشة LCD من بين الطرازات الثلاثة التي قامت شركة آبل بإصدارها في العام 2018. وبسبب سعره المنخفض، يواصل iPhone XR جــنــي المزيد من المبيعات، وآخر الإحصائيات تشير إلى أن مبيعات هذا الهاتف أصبحت على مقربة من تخطي مبيعات iPhone XS Max.

في الواقع، ليست هذه هي المرة الأولى التي نسمع فيها بأنه بإمكان شركة آبل الإستمرار في إستخدام شاشات LCD في هواتفها الذكية حتى العام 2020، وبينما لا يوجد ما يضمن بأن ذلك صحيح، إلا أن الأدلة التي بحوزتنا الآن تلمح إلى أن هذا ما سيحدث بالفعل.

 

المصدر : إلكتروني