التو وكالة ناسا تواجه تسريبا جديدا لبيانات موظفيها.. وتصلحه
التو وكالة ناسا تواجه تسريبا جديدا لبيانات موظفيها.. وتصلحه

أصلحت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا ثغرة فى خادمها الداخلى، كانت تسرب معلومات حساسة عن عملها وموظفيها، وذلك منذ شهرين، بناءً على تواصل باحث هندى معها فى هذا الخصوص.

وقد أشـــــــــــار موقع techcrunch التقنى إلى أن الخادم المذكور كانت وظيفته، الإبلاغ عن الثغرات والأخطاء وتتبع البرمجيات، وفى حالة ناسا فلم يتهيأ البرنامج بالشكل الصحيح، مما يسمح لأى شخص بالوصول إلى الخادم "Jira" بسهولة دون حاجته إلى كلمة مرور، وفقا لما قاله أفيناش جاين وهو باحث هندى اكتشف الثغرة.

ووجد جاين، فى أكتوبر الماضى، الثغرة التى اِظْهَـــــرْت أسماء موظفى ناسا وكلمات المرور الخاصة بهم وتفاصيل حول مشاريع الوكالة. لم يعرف حتى الآن ما إذا كانت أى معلومات سرية موجودة على الخادم، مثل أسماء أو تفاصيل المشاريع الحساسة.

ومن هنا فقد ذكـر جاين إن الخطأ أُصلح بعد نحو ثلاثة أسابيع، من تواصله مع ناسا ومركز اِظْهَـــــرْ الثغرات الأمنية فى "جامعة كارنيجى ميلون"، ولم تعلّق ناسا إطلاقاً على تصريحات الباحث الهندى.

ويعد هذا الاختراق الأمنى الرابع، المعروف الذى يضرب ناسا هذا العقد، بعد أكثر من 12 عملية قرصنة إلكترونية سَـــنَــــــة 2011 وحده، واختراق للبيانات الحساسة سَـــنَــــــة 2016.

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع