التو كوكب يقع على بعد 6 سنوات ضوئية من الأرض يمكن أن يكون صالحا للحياة
التو كوكب يقع على بعد 6 سنوات ضوئية من الأرض يمكن أن يكون صالحا للحياة

توصل باحثون إلى أن كوكبا عملاقا ضخما يقع على بعد ست سنوات ضوئية فقط من الأرض يمكن أن يكون له القدرة على إيواء حياة، ويحمل اسم Barnard b (أو GJ 699 b)، وهو كوكب تم اكتشافه مؤخرًا يدور حول نجم بارنارد، مما يجعله ثانى أقرب نظام نجم للأرض، علي عهدة موقع ديلى ميل البريطانى.

ويُعتقد أن الكوكب شديد البرودة، حيث تكون درجات الحرارة مماثلة لقمر المشترى، يوروبا، عند حوالى -150 درجة مئوية (-238 درجة فهرنهايت)، ومع ذلك يقول العلماء إنه يمكن أن يكون له قلب كبير من الحديد والنيكل، وأنشطة الطاقة الحرارية الأرضية المحسنة، مما يسمح للحياة بالازدهار.

ومن هنا فقد ذكـر خبير الفيزياء الفلكية بجامعة فيلانوفا "إدوارد جوينان" فى مؤتمر 223 للجمعية الأمريكية لعلم الفلك (AAS) فى سياتل بولاية امريــــكا: "يمكن أن تدعم التدفئة الحرارية على الكوكب مناطق الحياة تحت سطحها".

 

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع