التو علماء فلك يخططون لدراسة 2000 نجم لاكتشاف الكواكب الشبيهة بالأرض
التو علماء فلك يخططون لدراسة 2000 نجم لاكتشاف الكواكب الشبيهة بالأرض

حدد فريق من علماء الفلك ما يقرب من 2000 نجم لدراستها، واكتشاف كواكب شبيهة بالأرض وصالحة للحياة، إذ ضيق الفلكيون من جامعات كورنيل وليهاى وفاندربيلت نطاق بحثهم إلى 250 نجما.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، سيستعين العلماء بالقمر الصناعى (TESS) التابع لوكالة ناسا والذى يمكنه مسح 85 فى المئة من السماء بأكملها، فالأجهزة الموجودة على القمر الصناعى حساسة بما يكفى لاكتشاف كواكب بحجم الأرض والتى قد تدور حول 1823 من النجوم المحددة.

ومن هنا فقد ذكـر كيفان ستاسون أستاذ الفيزياء وعلم الفلك فى بيان: "لا يتوقف طموحنا على اكتشاف المئات من العوالم التى تشبه الأرض فى أنظمة شمسية أخرى فقط، ولكن لإيجادها حول أقرب نظمنا الشمسية المجاورة، وفى غضون بضع سنوات سنعرف جيدًا أن هناك مناطق أخرى بها أجواء مريحة للتنفس".وبين وأظهـــر العلماء أن من بين العوامل الرئيسية التى ساعدتهم فى اختيار هذه الكواكب وزير الخارجية الصالحة للحياة هى قربها من النجم المدارى وكذلك نوع النجم.

ومن هنا فقد ذكـر العلماء فى بيان إنهم سيرصدون النجوم القزمة المشرقة والباردة، على بعد أربع سنوات ضوئية.

وفى حال قيام TESS بتحديد كوكب يتمتع بطقس مشابه لكوكب الأرض، يقول العلماء إن الخطوة التالية ستكون معرفة ما إذا كان يحتوى بالفعل على حياة أم لا، وستكون المهمة أكثر صعوبة.

 

 

 

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع