التو وزارة الإسكان الأمريكية تتهم "فيس بوك" بانتهاك قانون الإسكان العادل
التو وزارة الإسكان الأمريكية تتهم "فيس بوك" بانتهاك قانون الإسكان العادل

اتهمت وزارة الإسكان والتنمية الحضرية الأمريكية "فــــيـــســــبـــــوك" بانتهاك قانون الإسكان العادل، إذ تحَدَّثَت إن الشركة شجعت وتمكنت وتسببت فى تمييز الإسكان عن طريق الإعلانات المستهدفة، إذ تتبع هذه التهمة شكوى قدمتها الوزارة ضد "فــــيـــســــبـــــوك" فى أغسطس وفقا لموقع Engadget

ومن هنا فقد ذكـر "بن كارسون" وزير الإسكان والتنمية الحضرية: "فــــيـــســــبـــــوك يميز ضد الأشخاص بناءً على من هم وأين يعيشون، فاستخدام الكمبيوتر للحد من اختيارات السكن الخاصة بالشخص يعد بمثابة تمييزًا بنفس قدر إغلاق الباب فى وجه شخص ما."

وتتهم الوزارة موقع "فــــيـــســــبـــــوك" بالسماح للمعلنين باستبعاد فئات معينة من الناس من متابعة الإعلانات، بما فى ذلك الآباء والأشخاص المولودون خارج الولايات المتحدة وغير المسيحيين والمهتمين بالثقافة الإسبانية، كما تقول أن "فــــيـــســــبـــــوك" يتيح للمعلنين عرض الإعلانات فقط للرجال أو النساء، واستبعاد الأشخاص فى بعض المناطق من متابعة الإعلانات.

وتأمل الوزارة في "معالجة قضايا الإسكان العادل التى لم يتم حلها بينـمـــا يتعلق بممارسات الإعلان على "فــــيـــســــبـــــوك"، والتخفيف من الضرر الذى تسبب به فــــيـــســــبـــــوك وما زال يسببه.

جدير بالذكر قام "فــــيـــســــبـــــوك" بتسوية الدعوى المتعلقة بالإعلانات التمييزية هذا الشهر، إذ حَكَى إنه سيحد من خيارات الاستهداف لإعلانات الائتمان والتوظيف والإسكان، كما أزال حوالى 5000 خيار استهداف آخر فى أغسطس.

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع