مليون طالب وطالبة يستخدمون البوابات التعليمية في وقت ما بعد المدرسة
مليون طالب وطالبة يستخدمون البوابات التعليمية في وقت ما بعد المدرسة
العويشق: ألغينا كتب النشاط بعد استفتاء شارك فيه أكثر من 30 ألف معلم

أكدت وزارة التعليم، أن التطوير في الكتاب المدرسي يعزز إيصال المعلومة للطالب ويثري العملية التعليمية، وتضمن الكتب المدرسية بتقنيةQR سرعة الوصول إلى البوابات الإلكترونية التعليمية؛ بما يساهم في تطوير التعليم وفق #رؤية_2030.

وفي هذا الصدد اعتبر المدير التنفيذي لتطوير المحتوى والحلول الإلكترونية في شركة تطوير التعليمية السيد الدكتور ناصر العويشق، استعمال مليون طالب وطالبة البوابات التعليمية في وقت ما بعد المدرسة بمعدلات متزايدة؛ مؤشراً جيداً على نجاح التجربة.

وقد أشـــــــــــار إلى أنه تم إلغاء كتب النشاط؛ لاستبدالها ببوابات التعلم الإلكترونية؛ وذلك بعد استفتاء شارك فيه أكثر من 30 ألف معلم ومشرف تربوي، خلُص إلى أن 11٪ فقط منهم يرون بقاء كتب النشاط واستخدامها؛ ولذلك هذا وقد قرر وزير التعليم عدم طباعتها.

ولفت في حديثه أمس لقناة "عين"، إلى أن 125 خبيراً قاموا بأكثر من 120 ألف عملية و57 ألف تعديل على 700 كتاب مدرسي؛ للخروج بما يليق بالنظام التعليمي السعودي.

ومن هنا فقد ذكـر العويشق: إن بوابة المستقبل هي منصة تعليم تمكن الطلاب من التفاعل المباشر مع مقرراتهم، وطرح الأسئلة على المعلمين لتلقي الإجابة بشكل مباشر وفي أي وقت.

ونوه بأن الجيل الحالي هو جيل تقني ويتشوق للتقنية أكثر من الكتاب المطبوع؛ لذلك فإن وجود مثل هذه التكنولوجيا وربطها يجعل الطالب مليئاً بالحماس والشغف للتعلم.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية