الان انتقادات لعرض إعلانات عن سباق خيول على الواجهة المميزة لأوبرا سيدني
الان انتقادات لعرض إعلانات عن سباق خيول على الواجهة المميزة لأوبرا سيدني

قوبلت خطط عرض إعلان عن سباق للخيول على الواجهة المميزة لدار أوبرا سيدني بانتقادات واسعة النطاق.

ورضخت حكومة نيو ساوث ويلز، المسؤولة عن دار الأوبرا، للضغوط، عقب أن بدأ منظمو السباق ومذيع إذاعي بارز حملة للترويح لسباق «ايفرست كاب» على واجهة الأوبرا، المدرجة في قائمة التراث العالمي.

وسوف يجرى سباق إيفرست كاب، الذي تم تدشينه منذ عامين، ويعد سباق الخيل الأكثر ربحاً في العالم حيث تبلغ قيمته جائزته 13 مليون دولار، في مضمار رويال راندويك في سيدني في 13 أكتوبر الجاري.

واجتذبت صفحة «ايه تشينج. اورج التي تطالب بإلغاء الإعلان، نحو 150 ألف توقيعاً منذ أمس الأول السبت.

وطالب المدير التنفيذي السابق للأوبرا مايكل لينش، حكومة الولاية بوقف استعمال المبنى، الذي يعد الموقع الأكثر جذباً للسائحين في استراليا، للترويج لما وصفه «بسباق خيل ردئ».

ومن هنا فقد ذكـر لإذاعة «ايه بي سي»، اليوم الاثنين، إنه استعمال غير ملائم وسيئ لواجهة أوبرا سيدني، مضيفاً: «هذا يفسد عمل دار الأوبرا والسلامة الفنية للمبنى».

كانت دار الأوبرا قد رفضت في بادئ الأمر الترويج للسباق، قائلة إن الدعاية التجارية تنافي سياستها، ولكن رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز جلاديس بيريجيكليان، تدخلت الجمعة المنصرمــة من أجل السماح للمنظمين بالترويج للسباق وعرض ألوان وأرقام الخيول والجائزة وشعار السباق على واجهة الأوبرا .

المصدر : بوابة الشروق