"الجهني" يدشن المرحلة الثانية من حملة #عيونك_حياة في أملج
"الجهني" يدشن المرحلة الثانية من حملة #عيونك_حياة في أملج
مرحلتها الأولى أكدت ضرورة التدخل لعلاج 1300 حالة ضعف بصر بالليث

نيابة عن محافظ أملج زياد بن عبدالمحسن البازعي، دشن وكيل المحافظة مسعود بن مسلم الجهني ثاني مراحل حملة "عيونك حياة"، وذلك في غـــــضـــــون الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم بمقر إسكان الملك عبدالله التنموي بأملج.

وتستمر الحملة التي تنظمها لجنة أصدقاء المرضى بالمحافظة خمسة أيام بالتعاون مع برنامج المشاركة المجتمعية بمركز السقاف لطب العيون وبرعاية مبرة إسماعيل أبو داوود الخيرية وبالتزامن مع اليوم العالمي للبصر 2018.

وبين وأظهـــر المشرف على القطاع الصحي بأملج رئيس اللجنة، عبدالله بن عياد الفايدي أن الحملة تهدف لرفع مستوى الوعي الصحي وأهمية الكشف المبكر على أمراض العيون وأهمية المحافظة على الإبصار للوقاية من العمى.

وأبان أن ذلك التعاون بين القطاع الصحي والخاص والخيري محققاً لأحد المضامين الاجتماعية والصحية للرؤية 2030 لرفع مستوى جودة الحياة وتقديم المعلومات الطبية للمستفيدين وتقديم آلية الحلول اللازمة لتلافي أي مشكلات صحية يمكن أن يواجهها المستفيدون سواء في العيون أو السكر والضغط.

ومن هنا فقد أظهـر عن أن الثلاثة الأيام الأولى للحملة هذا وسوف يكون مقرها قاعة إسكان الملك عبدالله التنموي بالمحافظة واليوم الرابع ستنتقل فعاليات الحملة لمركز الشبحة واليوم الخامس سوف تكون بمركز الحرة الشمالية.

وقد أشـــــــــــار إلى أنه هذا وسوف يتم توزيع المراجعين على عيادتين الأولى لمن هم فوق سن الأربعين والأخرى لمن هم دون سن الأربعين وستعطى الأولوية لمرضى السكر.

من جهته، أوضح السيد الدكتور حسين السقاف المدير الطبي للحملة، أن تلك الحملة المجانية تأتي ضمن برامج المشاركة المجتمعية لخدمة المجتمع والتي تتظافر فيها جهود وزارة الصحة ومركز السقاق لطب العيون ومبرة إسماعيل أبوداوود الخيرية، من خلال منظومة صحية مهيأة يشترك فيها عدد من الأطــــبــــاء الاستشاريين وأخصائيي البصريات والفنيين المتطوعين والذين يقدمون خدمات إجراء الفحوصات الطبية اللازمة بجودة طبية عالية مدعومة بأحدث التقنيات من المعدات والأجهزة الطبية المستخدمة.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ أن الحملة يتم تنفيذها على أربع مراحل الكشف المجاني للعيون وعلاجها لسكان محافظات الليث، أملج، القنفذة، الجموم وسط توقعات بتلبية احتياجات أكثر من 20 ألف مواطن ومقيم من الكشوفات الأولية والعلاجية المجانية للعيون، سعياً إلى الإسراع في تلبية الخدمات الصحية للمواطنين خصوصاً بعض الحالات المرضية التي تستدعي إجراء عمليات جراحية عاجلة للعيون بالتنسيق مع مبرة إسماعيل أبو داوود الخيرية وقسم المشاركة المجتمعية بالمركز.

وحول تفاصيل المرحلة الأولى من الحملة، أوضح المشرف العام للحملة شريف صبرى مشالي أن المرحلة الأولى التي شهدتها محافظة الليث قد نجحت في تنفيذ برامج التوعية والتثقيف الصحي من أمراض العيون وطرق الوقاية منها عن طريق الوسائل المختلفة استفاد منها أكثر من عشرة آلاف مستفيد، بينـمـــا حيث ضمت الرعاية الصحية للمرحلة الأولى (1300) مراجع تم اكتشاف معاناتهم من العيوب الانكسارية للبصر من قصر نظر وطول نظر وطول نظر شيخوخي، وكذلك الاعتلال الشبكي السكري، بالإضافة إلى وجود حالات من المياة البيضاء والمياه الزرقاء واعتلالات الشبكية ونزيف شبكية العين.

وفي السياق نفسه، شهد حفل الافتتاح محاضرة طبية للدكتور سعود بن عبدالعزيز الجهني استشاري طب العيون في أمراض المياه البيضاء والزرقاء بعنوان "الحياة نظرة" بقاعة إسكان الملك عبدالله التنموي بأملج، حيث تعرف الحاضرون والحاضرات على العين والمشاكل التي تواجهها والحلول الطبية التي يمكن من خلالها تلافي الإعاقات البصرية وتأكدت أهمية هذه المحاضرة الطبية من خلال مبدأ الوقاية خير من العلاج في ظل الانتشار الجم لحالات الماء الأبيض والمياه الزرقاء واعتلالات الشبكية ونزيف شبكية العين. بالإضافة إلى الحول وكسل العين بالذات للأطفال.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية