الان تزايد حدة القتال بين العصابات الإجرامية وقوات الأمن البرازيلية شمالي البلاد
الان تزايد حدة القتال بين العصابات الإجرامية وقوات الأمن البرازيلية شمالي البلاد


تزايدت حدة القتال على فرض السيطرة مرة أخرى بين العصابات الإجرامية المنتشرة في شمالى البرازيل وقوات الأمن، وذلك بعد أن فجر بينـمـــا يشتبه فى أنهم أعضاء عصابة إجرامية أحد الأبراج الكهربائية بالقرب من مدينة فورتاليزا مساء اليوم السبت، حسبما فقد تَحَدَّثَ موقع "جي وان" الإخباري.

وأفاد الموقع الإخباري بأن معرضا للسيارات في المدينة الواقعة على ساحل المحيط الأطلسي قد تعرض أيضا لهجوم.

ومنذ بداية العام ، سجلت السلطات في ولاية سيارا 194 هجومًا على المصارف والشركات والمؤسسات العامة والمركبات. وحتى الآن تم اعتقال 319 شخصا من المشتبه بهم .

ومن الواضح أن هجمات العصابات الإجرامية تأتي كرد فعل على إقتراع السيد الرئيس الجديد للبلاد ، جايير بولسونارو، الذي اتخذ موقفاً متشدداً في مكافحة الجريمة.

وتعهد بولسونارو ، وهو ضابط سابق بالجيش ، باتخاذ إجراءات صارمة ضد الجريمة في البلاد وتحسين الوضع الأمني. وتردد أن أعضاء عصابات إجرامية نافذة يقبعون خلف القضبان هم من يقف وراء الهجمات باستخدام المتفجرات والقنابل والبنادق في البلد الواقع في الولابات المتحدة الامريكية الجنوبية.

المصدر : بوابة الشروق