"البوعينين" عن ميناء الملك عبداالله: يزيد حصة المملكة من سوق الشحن
"البوعينين" عن ميناء الملك عبداالله: يزيد حصة المملكة من سوق الشحن
حَكَى لـ"سبق": رافد اقتصادي سيخلق الكثير من الوظائف والفرص الاستثمارية

أكد الخبير الاقتصادي والمصرفي "فضل البوعينين" لـ"سبق"، أن ميناء الملك عبدالله بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية في محافظة رابغ، الذي دشّنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مساء أمس، سيُسهم في استيعاب النمو المتسارع في الواردات المرتبطة بالنمو السكاني ونمو الصادرات والحركة التجارية المتزايدة في البحر الأحمر، وسيزيد من قدرة المملكة في الاستحواذ على حصة أكبر من سوق الشحن والخدمات اللوجستية في المنطقة.

وتفصيلاً، حَكَى "البوعينين": يوم بعد آخر تضخ القيادة مشروعات كبرى للاقتصاد؛ ففي أمس الأول، كان تدشين رؤية العلا، وأمس نشهد تدشين سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ميناء الملك عبدالله، في محافظة رابغ؛ الميناء الأكثر تطوراً من حيث التكنولوجيا المتحكمة بالتشغيل؛ والأعمق في البحر الأحمر؛ مما يجعله قادراً على استقبال السفن العملاقة، واستيعاب العدد المتزايد من السلع والبضائع المستوردة.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ: هذه الميزة تعطي الميناء قدرةً على التحول إلى أهم مناطق الإيداع والتخزين وإعادة التصدير، وربما تُحَوله إلى منطقة حرة تدعم الصناعة والتصدير مستقبلاً.

وقد أضــاف: سيسهم الميناء في استيعاب النمو المتسارع في الواردات المرتبطة بالنمو السكاني ونمو الصادرات والحركة التجارية المتزايدة في البحر الأحمر، وسيزيد من قدرة المملكة على الاستحواذ على حصة أكبر من سوق الشحن والخدمات اللوجستية في المنطقة.

وأردف: يُعتبر الميناء من نماذج الشراكة القوية بين القطاعين الحكومي والخاص، والذي سيتولي مِــنْ نــاحيتــة إدارة الميناء. وسيسهم في تعزيز منظومة الموانئ السعودية، ويدعم توجه المملكة لتكون أحد مراكز الخدمات اللوجستية في المنطقة واستثمار موقعها الاستراتيجي؛ حيث يعتبر الميناء عنصراً أساسياً في شبكة المواصلات المتكاملة؛ مما يخلق التكامل بين اقتصاد المملكة والاقتصاد الإقليمي والعالمي.

وختم "البوعينين" بقوله: "أعتقد أن ميناء الملك عبدالله سيحقق نقلةً نوعيةً للمدينة الاقتصادية ولرابغ والمنطقة بشكل سَـــنَــــــة؛ فهو رافد اقتصادي شديد الاهمية سيخلق الكثير من الوظائف والفرص الاستثمارية الصغيرة والمتوسطة؛ حيث تعتبر الموانئ مفتاح التنمية الاقتصادية وأحد أدوات التطوير والتحول وخلق الوظائف والفرص الاستثمارية بأنواعها. وهذا ما ننتظره من ميناء الملك عبدالله بإذن الله".

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية