انطلاق أعمال الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الثلاثين بتونس
انطلاق أعمال الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الثلاثين بتونس
وفد المملكة يستعرض ما صدر عن القمة الـ 29 التي احتضنتها مدينة الظهران

بدأت بالعاصمة التونسية اليوم، أعمال الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الثلاثين، بانعقاد لــقـاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى كبار المسؤولين.

واستعرض وكيل وزارة المالية المساعد للشؤون المالية الدولية رئيس وفد المملكة حسين بن شويش الشويش في كلمته الافتتاحية للاجتماع، ما صدر عن القمة العربية الـ 29 التي احتضنتها السعودية في مدينة الظهران من قرارات تناولت عدداً من الجوانب الاقتصادية والاجتماعية في العمل العربي المشترك، كان في مقدمتها إقرار آلية متابعة تنفيذ منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واعتماد عدد من الإستراتيجيات التي تصب في مصلحة العمل العربي المشترك، ومنها الإستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث والوثيقة العربية لحماية البيئة وتنميتها وغيرها من الإستراتيجيات.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ أن القمة تناولت كذلك موضوع الساعة وهو مكافحة الجماعات التكفيرية، فأقرت تنفيذ الإعلان العربي لتَدْعِيمُ العمل العربي للقضاء على الجماعات التكفيرية، كما رحبت بإنشاء المركز العربي لدراسات السياسات الاجتماعية والقضاء على الفقر في الدول العربية، مشيراً إلى أنه في جانب معاناة الطفل الفلسطيني من انتهاك دولة الاحتلال الاسرائيلي لحقوق الطفل، رحبت القمة بتوصيات المؤتمر الدولي الذي عقد تحت هذا العنوان.

واستطرد يقول: "على الرغم مما تمر به المنطقة العربية من ظروف بالغة الصعوبة إلا أن هذا لم يمنع من طرح العديد من الموضوعات ذات الشأن العربي في المجالين الاقتصادي والاجتماعي، وهو ما نحن بصدده هذا اليوم، فجدول أعمال اجتماعنا يحفل بالعديد من الموضوعات التي سوف تناقـــــش من أجل رفع التوصية بما تتفقون على أهميته للمجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري الذي سيقرر ما يُرفع منها للقمة، ومن تلك الموضوعات مقترح إنشاء المركز العربي الاستشاري للمساهمة في التحقيق في الحوادث البحرية، ووثيقة موقف الدول العربية في مُحَـادَثَـاتُ التغير المناخي، إضافة لمناقشة خطة العمل العربية لمعالجة الأسباب الاجتماعية المؤدية للإرهاب، وذلك من أجل إيجاد الإستراتيجية المناسبة لمعالجة تلك الظواهر الدخيلة على مجتمعاتنا".

وأكد الشويش في ختام كلمته أن هذه الظواهر لن تشغلنا عن مواجهة مشاكلنا الحقيقية ذات الصلة بالتنمية الشاملة لتحقيق طموحات الشعوب العربية في التقدم والازدهار.

ويتصدر جدول أعمال لــقـاء كبار المسؤولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، تقرير الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط عن العمل الاقتصادي والاجتماعي العربي المشترك، وتقرير حول متابعة تنفيذ قرارات الدورة الـ 29 للقمة العربية التي عقدت في الظهران (الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية).

ويتضمن جدول الأعمال بنداً حول الانعقاد الدوري للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، وبنداً حول المؤسسة الوطنية الفلسطينية للتمكين الاقتصادي، كما يناقش مقترح إنشاء المركز العربي الاستشاري للمساهمة في التحقيق في الحوادث البحرية، والخطة التنفيذية للإستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضارية المستدامة.

ويبحث جدول الأعمال كذلك عدة بنود تتعلق بالتحرك العربي في مُحَـادَثَـاتُ تغير حالة الجو والتعامل مع قضايا تغير حالة الجو، وحول شرعية أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا في المنطقة العربية، والإستراتيجية العربية لكبار السن، إضافة إلى خطة العمل العربية لمعالجة الأسباب الاجتماعية المؤدية للإرهاب، وحول وضع حد لعمليات تجنيد الأطفال ضمن العصابات الإرهابية (عصابات داعش كنموذج)، علاوة على مناقشة البند المقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن إنشاء المجموعة العربية للتعاون الفضائي.

بداية أعمال الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الثلاثين بتونس

بداية أعمال الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الثلاثين بتونس

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية