"ناسا" تلغي رحلة تاريخية إلى الفضاء.. والسبب لا يصدق
"ناسا" تلغي رحلة تاريخية إلى الفضاء.. والسبب لا يصدق
اضطرت لاستبدال "ماكلاين" بـ"هينغ"

ألغت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، أمس؛ رحلة تاريخية كانت مقررة لرائدتي فضاء؛ بسبب عدم توفر بدلات فضائية بمقاس "M" المتوسط في محطة الفضاء الدولية.

علي حسب "فرانس برس"، اليوم (الثلاثاء)؛ ومن هنا فقد قررت "ناسا" إلغاء أول رحلة تاريخية مكونة من رائدات فضاء؛ بسبب قد لا يصدق، وهو عجز محطة الفضاء الدولية عن توفير بدلات فضائية تناسب مقاس إحداهما وهي آن ماكلاين.

وكان من المـــــقــــرر أن تنفذ "ماكلاين" صاحبة المقاس المتوسط "M" مــهـــمــة في الفضاء برفقة زميلتها كريستينا كوك، إلا أنه تم استبدال ماكلاين بزميل آخر لها وهو الأمريكي نيك هينغ؛ بسبب عدم توفر مقاسها من البدلات.

وستنفذ كريستينا كوك، الجمعة القـــــــادم، مهمات في الفضاء مع زميلها الأمريكي هيغ بدلًا من آن ماكلاين كما كان مخططًا.

ولو تمكّنت كوك وماكلاين من الخروج معًا إلى الفضاء، لكانت هذه المرة ستصبح الأولى من نوعها التي يتكون فيها طاقم الرواد من النساء فقط، بل لأصبحت أول مــهـــمــة ذات عمالة نسائية بنسبة 100 في المئة؛ إذ كان هذا وسوف يتم توجيه رائدات الفضاء من الأرض من قبل مديرة الطيران ماري لورانس ومراقبة وكالة الفضاء الكندية كريستين فاكيول.


وحتى الآن نفذت فرق مؤلفة من ذكور أو مختلطة من ذكور وإناث مهمات خارج المحطة، منذ بداية عمل محطة الفضاء الدولية في العام 1998.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية