الان «حزب الله» يدعو إلى اعتماد خيار المقاومة بعد قرار ترامب بشأن الجولان
الان «حزب الله» يدعو إلى اعتماد خيار المقاومة بعد قرار ترامب بشأن الجولان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

دعا الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، إلى اعتماد خيار «المقاومة» لاستعادة الأراضي التي تحتلها دولة الاحتلال الاسرائيلي، غداة اعتراف امريــــكا بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية، مطالبا جامعة الدول العربية بالتحرك في قمة تونس.

ووقّع السيد الرئيس الأمريكي، ترامب، الاثنين، إعلانا يعترف بسيادة دولة الاحتلال الاسرائيلي على هضبة الجولان السورية التي احتلتها سَـــنَــــــة 1967 وضمتها سَـــنَــــــة 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ومن هنا فقد ذكـر «نصرالله»، في خطاب متلفز بثته قناة «المنار» التابعة لحزبه، إن «الخيار الوحيد» أمام السوريين واللبنانيين لاستعادة أراضيهم المحتلة من دولة الاحتلال الاسرائيلي، وأمام الشعب الفلسطيني للحصول على «حقوقه المشروعة» هو «المقاومة والمقاومة والمقاومة» في «زمن صنعت فيه المقاومة الكثير من الانتصارات وفي زمن محور المقاومة فيه أقوياء».

الخيار الوحيد أمام الجمهورية السورية ولبنان وفلسطين «المقاومة والمقاومة والمقاومة»

ووصف خطوة ترامب بأنها «حدث مفصلي في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي» وتعكس «الاستهانة والاستهتار بالعالمين العربي والإسلامي، فقط من أجل دولة الاحتلال الاسرائيلي ومصلحة دولة الاحتلال الاسرائيلي».

وشدد على أن قرار ترامب «يوجه ضربة قاضية لما يسمى بعملية السلام في المنطقة القائمة على أساس الأرض مقابل السلام»، معتبرا أن ذلك ما كان ليحصل لولا «سكوت العالم» عن اعتراف امريــــكا العام الماضي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي مواجهة الاعتراف الأميركي، أكد نصرالله أن بيانات الاستنكار «لم تعد تجدي»، داعيًا جامعة الدول العربية إلى المبادرة في قمتها المقررة نهاية الشهر الحالي في تونس إلى «إعلان سحب المبادرة العربية للسلام عن الطاولة والعودة إلى نقطة الصفر (..) هذا أبسط رد سياسي له قيمة سياسية ومعنوية».

المصدر : المصرى اليوم