انتخابات "غرفة جدة".. 75 ألف مشترك تنطبق عليهم الاشتراطات وإشراف مباشر من "وزارة التجارة"
انتخابات "غرفة جدة".. 75 ألف مشترك تنطبق عليهم الاشتراطات وإشراف مباشر من "وزارة التجارة"
تفوق التجار على الصناع والمرحلة الحاسمة غداً

اِظْهَـــــرْت غرفة جدة عن وجود 75 ألف مشترك يسمح لهم بانتخاب أعضاء مجلس إدارتها للدورة الْمُقْبِلَــةُ 22 ممن انطبقت عليهم الاشتراطات، وتوجهها للتركيز على الدماء الجديدة والشابة من الجنسين، تمشياً مع متطلبات المرحلة المقبلة ورؤية المملكة 2030 في الاعتماد على الأفكار الشابة وتطويرها والاستفادة منها.

وسجلت الغرفة في اليوم الرابع لانتخابات مجلس إدارتها الجديد، حضوراً مميزاً للناخبين، وأتاحت الغرفة للمرة الأولى في تاريخها التصويت لأربعة أشخاص: اثنين من فئة التجار، ومثلهما من الصناع، ليكون للمرشحين خيارات أقوى للحصول على أصوات كثيرة، في الوقت الذي تفوقت الأولى على الثانية، وسط ترقب للمرحلة الحاسمة غداً "الخميس"، وظهور نتائج الانتخابات بصورة إلكترونية وسريعة أمام الحضور في موقع عقد الانتخابات بمركز جدة الدولي للمنتديات والفعاليات؛ حيث تتجه الأنظار من ميدان التنافس على دخول المبنى الأزرق.

وأكد أمين سَـــنَــــــة غرفة جدة حسن بن إبراهيم دحلان، أن البرامج الانتخابية تصدرها دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتذليل المعوقات أمامهم بإيصال أصواتهم إلى الجهات المسؤولة، مشيراً إلى أن المرشحين في الانتخابات يبلغ عددهم 61 مرشحاً عن فئة التجار و17 مرشحاً عن فئة الصناع، ومجموعهم 78 مرشحاً يتنافسون على ستة مقاعد لفئة التجار، وستة مقاعد لفئة الصناع، كما تعد السابقة الأولى لانتخابات غرفة جدة، بالسماح للمستثمرين الأجانب بالتصويت.

ومن هنا فقد ذكـر "دحلان": "الغرفة بذلت جهودًا في تطوير خدماتها وفتح آفاق جديدة في نوعية الأنشطة الموكلة إليها، وسعت في التوسع والانتشار الجغرافي بفتح المزيد من الفروع في محافظات المنطقة العاملة ضمن نطاقها؛ سعياً لتحسين بيئة الاستثمار والأعمال وتحفيز الأنشطة الاقتصادية وتبني الفرص الاستثمارية المتاحة، إلى جانب تقديم مختلف الخدمات لأصحاب الأعمال في هذه المحافظات والتسهيل عليهم لإنهاء إجراءاتهم وتذليل الصعاب التي تواجههم وتطوير المشروعات القائمة والمستقبلية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة؛ تحقيقًا للتكامل الاقتصادي والنجاح الاستثماري على مختلف الأصعدة".

ونوه بدور اللجنة الإشرافية على انتخابات غرفة جدة التابعة لوزارة التجارة والاستثمار ، والتي يرأسها المدير العام للغرف التجارية الصناعية في وزارة التجارة والاستثمار يحيى عزان، بالصورة التي تنجح العملية الانتخابية، مشيراً إلى أن الغرفة أعدت القائمة الأولية للناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات؛ وفقا للاشتراطات المقدمة من الوزارة، وقد شهدت انتخابات الدورة الـ22 للغرفة تطبيق اللائحة التنفيذية الجديدة لنظام الغرف السعودية.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ أن مجلس الإدارة الجديد للغرفة سيواصل بالطبع تبني مبادرات رواد ورائدات الأعمال وتحويلها لمشروعات ذات قيمة مضافة لعملية التنمية والعمل إيصال رسالة هذه الفئة والقطاع بشكل سَـــنَــــــة إلى الجهات ذات العلاقة وتبني احتياجات القطاع التجاري والصناعي في جدة لتكون مشروعات الشباب والشابات هي المستقبل الذي يخدم الاقتصاد الوطني.

وشدد على أن غرفة جدة تبذل جهداً كبيراً في تطوير خدماتها وفتح آفاق جديدة في نوعية الأنشطة الموكلة إليها لخدمة منتسبيها والتوسع في زيادة أعدادهم ورفع مؤشرات تطوير أدائها والإسهام بدور فاعل في خدمة مجتمع الأعمال بما يتوافق مع تطلعاتهم ويحقق رغباتهم .

وأكد أن غرفة جدة تعمل على بناء جسور التواصل مع القطاع الخاص وسوق العمل كشريك في التنمية الوطنية من واقع إسهاماتها في تهيئة مناخ الاستثمار، واستشراف الفرص الواعدة في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية والصناعية ، فهناك صياغة لأهداف استراتيجية ترتقي لرؤية المملكة 2030 التي تحرص على تنمية قطاعات الأعمال وتسريع الحركة التجارية والصناعية والاستثمارية.

انتخابات

انتخابات

انتخابات

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية