بعد أن طالبهم ترامب بمغادرة فنزويلا.. روسيا تردّ: لن نخرج
بعد أن طالبهم ترامب بمغادرة فنزويلا.. روسيا تردّ: لن نخرج
"كوساتشيف": الولابات المتحدة الامريكية غاضبة لفشلها في تنظيم انقلاب أو غزو

رفضت موسكو، أمس الأربعاء، دعوة السيد الرئيس الأمريكي ترامب، لمغادرة فنزويلا.

ومن هنا فقد ذكـر رئيس اللجنة الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي قنسطنطين كوساتشيف: إنه "يتعين على الولايات المتحدة أن تضرب مثالًا على كيفية القيام بذلك والخروج من الدول التي ليس لديها شيء تفعله هناك".

ونقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" عن كوساتشيف قوله عبر صفحته على "فــــيـــســــبـــــوك": "لذلك فإن الإجابة المنطقية على دعوة امريــــكا لروسيا بالخروج من مكان ما؛ هي تقديم مثال جيد على كيفية القيام بذلك، وقائمة الدول الواقعة خارج نصف الكرة الغربي، كبيرة جدًا؛ حيث إنه ليس لدى الولابات المتحدة الامريكية أي شيء تفعله هناك".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ كوساتشيف أن "تصريح ترامب، هو أحد أعراض غضب البيت الأبيض من حقيقة أن الولابات المتحدة الامريكية لم تستطع تنظيم انقلاب كما حدث في أوكرانيا، أو غزو خارجي كما هو الحال في بلاد الرافدين أو لــيــبــيــا، وتلقي اللوم على موسكو".

وقد أضــاف: "موسكو مدعوة للخروج من الدولة التي تتواجد فيها بشكل غير قانوني على الإطلاق، وليس لسنة واحدة! على أراضي الجمهورية السورية دون موافقة السلطات".

ووصفت امريــــكا، الأربعاء، وصول طائرات عسكرية روسية إلى فنزويلا أخيرًا بـ"العمل الاستفزازي"؛ داعية موسكو إلى الخروج من فنزويلا ودعم زعيم المعارضة "خوان غوايدو"، على حساب السيد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وكانت مجموعة من العسكريين الروس قد وصلت لمطار كاراكاس؛ للمشاركة في مشاورات مع المسؤولين الفنزويليين حول التعاون في الصناعات الدفاعية؛ حسبما فقد تَحَدَّثَ مصدر دبلوماسي في كاراكاس لـ"سبوتنيك".

ووصلت الطائرات العسكرية الروسية، السبت، علي عهدة تقارير إعلامية، حاملة على متنها نحو 99 عسكريًّا و35 طنًّا من البضائع.

وطالَبَ ترامب اليوم القوات الروسية بـ"الخروج" من فنزويلا، في الوقت الذي شن فيه هجومًا على موسكو بسبب نشرها قوات في البلاد.

ولدى سؤاله في البيت الأبيض عن أنواع التعقيدات التي أحدثها التدخل الروسي حَكَى ترامب: "يتعين على موسكو الخروج".

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية